شريط الأخبار

قراقع يوجه رسالة لبابا الفاتيكان لإنقاذ الأسرى المرضى

12:09 - 07 تشرين أول / ديسمبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

وجه وزير شؤون الأسرى والمحررين برام الله عيسى قراقع، نداء إلى بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر، للتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسرى المرضى سجون في الاحتلال الاسرائيلي والذين يمرون بظروف صحية خطيرة للغاية.

وجاء في الرسالة 'إنه وبمناسبة أعياد الميلاد المجيدة يصلي العالم من اجل المحبة والسلام والعدالة الإنسانية ويضيء شجرة الميلاد على درب سيدنا عيسى عليه السلام نصير المستضعفين والمعذبين ومبشر بالخلاص من الظلم والمعاناة، فانه يرزح في سجون الاحتلال أسرى مرضى أصبحت حياتهم مهددة بالخطر يتعرضون للموت البطيء بسبب الإهمال الطبي بحقهم وعدم تقديم العلاج لهم.

وأهاب قراقع بقداسة البابا ومن منطلق موقعه الروحي والديني والإنساني كراع للحق والعدالة، التدخل السريع لإنقاذ أرواح بشر عصفت الإمراض الصعبة بأجسادهم، ويتطلعون إلى الحياة والى من يساندهم ويقف معهم وهم يصارعون الأمراض خلف قضبان سجون الاحتلال.

وقال قراقع في الرسالة، 'نهيب بكم يا قداسة البابا بزرع الأمل في نفوس عائلات وأطفال الأسرى الذين يعيشون الخوف والقلق على أبنائهم، وان لا يكون العيد هذا العام عيداً للحزن والفجائع بل عيداً يجسد من خلاله الحرية والسلام والمحبة، ولا يتحقق ذلك ما دام هناك أسرى يتعذبون ويموتون كل يوم ألف مرة'.

وأشار قراقع في رسالته إلى ان سلطات الاحتلال الإسرائيلية تمارس وعن عمد سياسة عدم تقديم العلاجات للمرضى، وقد يستشهد أسرى في أي وقت من المصابين بالسرطان والقلب والشلل والإعاقة لا سيما ان نسبة الأمراض قد تصاعدت في صفوف الأسرى في السنوات الأخيرة، واستقبلنا خلال عامين خمسة شهداء من الأسرى.

وقال، 'لقد أصبحت أمنيتهم يا قداسة البابا ان يموتوا بين عائلاتهم وفي بيوتهم وليس في السجون حيث الصمت والألم والعزلة والجدران المغلقة، ومن خلالكم وبتدخلكم المبارك مع  مؤسسات المجتمع الدولي، وأصحاب الضمائر وكل المؤمنين في الأرض ان يحييوا الأمل لدى هؤلاء الذين ينتظرون من يتذكرهم ويخفف معاناتهم'.

وأضاف 'تضاء شجرة الميلاد هذا العام لنؤكد ان هناك شعبا حياً يريد الحرية والاستقلال على خطى سيدنا اليسوع ومن اجل وضع حد لهذا الظلام الذي طال على شعبنا الفلسطيني وأسراه في السجون بكل ما يحمل ذلك من رجاء ويقين بأن العدالة سوف تنتصر على الاحتلال والظالمين.

وختم قراقع رساله بالقول 'باسم الأسرى والأسيرات وباسم كنيسة المهد ورسالة الميلاد وروح المسيح المعذبة في فلسطين المحتلة، ان توقف يا قداسة البابا الموت المتواصل بحق إنساننا الأسير وتنقذ أرواحا لا تريد سوى الحياة والحرية والسلام.


انشر عبر