شريط الأخبار

خلال وقفة تضامنية مع الأسرى المرضى برفح

الجهاد: "سيفنا لن يغمد طالما بقي العدو جاثماً فوق أرضنا"

09:51 - 07 تموز / ديسمبر 2013

رفح - فلسطين اليوم

 

نظمت مؤسسة "مهجة القدس" للشهداء والأسرى بالتعاون مع دائر العمل النسائي التابعة لحركة الجهاد الإسلامي، وقفة إسنادٍ ودعم للأسرى المرضى في سجون الاحتلال، بمحافظة رفح جنوب قطاع غزة، ضمن أسبوع الوفاء للأسرى المرضى،الذي أطلقته مطلع الأسبوع الماضي.

وحضر الوقفة التضامنية القيادي بالجهاد الإسلامي أحمد المدلل، والأسير المحرر ياسر الخواجا، وقيادة حركة الجهاد الإسلامي بالمحافظة، وممثلي القوى والفصائل الوطنية والإسلامية، وعدد من الشخصيات الاعتبارية، وعناصر وكوادر الحركة الجهادية.

بدوره جدد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأستاذ أحمد المدلل "أبو طارق"، تأكيده على ضرورة أن يقف الجميع بلا استثناء ليعلنوا غضبهم من أجل الدفاع عن قضية الأسرى الذين يتعرضون للقتل بدمٍ بارد، مشدداً على موقف حركته الثابت والراسخ "أن سيف الجهاد ماضٍ ولا يمكن أن يغمد طالما ظل الاحتلال جاثم على أرضنا ومقدساتنا ويواصل اسر أسرانا داخل سجونه".

وقال القيادي في الجهاد:" الأسرى يعيشون ظروفاً قاسية جداً، ويتعرضون لأبشع صور الانتهاكات التي تمس كرامتهم الإنسانية وحياتهم، بشكل مخالف للشرائع السماوية والقوانين الدولية، وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة المعنية بحماية حياة وكرامة الأسير".

ووجه المدلل رسالة خلال كلمته للأسرى المرضى قال فيها:" إنكم ستنتصرن بإذن الله، لان إرادتكم رغم المرض أقوى من بطش السجان ولن تنكسر".

 وأكمل حديثه قائلاً: " نعلم جيدا حقيقة آلامكم، وأوجاعكم، ولكن كونوا على يقين أن معاناتكم وأوجاعكم هي معاناتنا وأوجاعنا".

وطالب القيادي في الجهاد المجتمع الدول بتحمل مسؤولياته قائلاً :"على العالم أن يراجع ضميره الإنساني نحو ما يعانيه الأسرى من ظلم واضطهاد وقتل بدم بارد ".

وشدد على ضرورة أن يتكاتف الجميع خلف قضية الأسرى والعمل على تحرير بأي ثمن، مطالبا المقاومة بالعمل الجاد والسريع لأسر جنود صهاينة لتحرير الأسرى وتبيض السجون .

ووجه القيادي في الجهاد بالتحية لكل الأسرى الذين يخوضون بصورة شبه يومية معركة حقيقية مع العدو الصهيوني سلاحها الأمعاء الخاوية، وتحمل الأوجاع والآلام، والمرض، وقسوة المناخ.

بدوره أكد الأسير المحرر ياسر الخواجا على تزايد أعداد الأسرى المرضى بأمراض مزمنة و خطيرة بصورة تدعوا للقلق والخوف عل حياتهم، موضحاً أن نحو مائتي أسير في سجون الاحتلال يعانون الإصابة بمرض السرطان والوباء الكبدي، والفشل الكلوي.

وشدد الخواجا على أن انتشار الأمراض بهذه الصورة السريعة والمخيفة بين الأسرى، يؤكد أن العدو الصهيوني يتعمد قتل أسرانا من خلال حقنهم بأمراض مزمنة بدل من تقديم العلاج لهم وفق ما تحدثت به عديد المؤسسات المعنية بالأسرى.

وناشد الأسير المحرر كل أصحاب الضمائر والمؤسسات الحقوقية والإنسانية بممارسة دورها الحقيقي في الدفاع عن الأسرى وقف الهجمة الصهيونية المسعورة واللا أخلاقية بحقهم قبل فوات الأوان .

وجدير بالذكر أن هذه الوقفة تأتي ضمن فعاليات أسبوع الوفاء للأسرى المرضى، الذي أطلقته مؤسسة مهجة القدس التابعة لحركة الجهاد الاسلامي مطلع الاسبوع الجاري.





وقفة

وقفة

وقفة

وقفة

وقفة

وقفة

وقفة
وقفة

انشر عبر