شريط الأخبار

لجنة الأسرى بغزة: تراجع واضح في عمل الصليب الاحمر تجاه الاسرى

08:04 - 06 حزيران / ديسمبر 2013

غزة- وكالات - فلسطين اليوم

أكدت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية وممثلي المؤسسات الفلسطينية وأهالي الأسرى في قطاع غزة على تراجع واضح في عمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر تجاه قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الإحتلال الإسرائيلي .

جاء هذا خلال اجتماع عقد مع ممثلي اللجنة الدولية للصليب الأحمر بقطاع غزة كريستيان كارمو مدير الصليب الأحمر بقطاع غزة و ريمي سعدون مسؤول قسم الحماية و ناصر النجار الناطق الإعلامي للصليب الأحمر و فايز الأقرع مسؤول التنسيق في الصليب الأحمر ، وبحضور لجنة الأسرى وممثلي المؤسسات وأهالي الأسرى حيث طالبت لجنة الأسرى ببذل المزيد من الجهود للمنظمة الإنسانية للتخفيف من معاناة الأسرى وذويهم ووقف الإنتهاكات الإسرائيلية بحق الحقوق الإنسانية للأسرى وذويهم وخاصة فيما يتعلق بحرمان الأسرى المرضى من الرعاية والعلاج اللازم .

ووجهت والدة الأسيرين ضياء ومحمد الأغا خلال اللقاء نقدا لاذعا للجنة الدولية للصليب الأحمر ولمنظمات حقوق الإنسان مشيرة إلى التقصير في حماية حقوق الإنسان وأهالي الأسرى خاصة فيما يتعلق بجريمة التفتيش العاري التي يمارسها جنود الإحتلال الإسرائيلي عبر حاجز بيت حانون وكافة الحواجز العسكرية بحق أهالي وأمهات وزوجات الأسرى .

وأوضح والد ألأسير علي الصرفيتي أن الأسرى يعانون من أمراض وآلام ويشكون من نقص حاد في الملابس والمستلزمات الشتوية إلى جانب معاناتهم من نظام الكانتينة وغلاء الأسعار الإسرائيلية الفاحش حيث يعيش أبنائهم في السجون الإسرائيلية على نفقاتهم الخاصة ما يحملهم وذويهم أعباءا كبيرة إلى جانب حرمانهم من أبسط حقوقه الإنسانية في الحرية والعلاج وزيارة أبنائهم وفي الهواء والماء والغذاء الصالح وفي الحياة الكريمة .

هذا وكانت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة قد قدمت التهاني لممثلي اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمناسبة مرور 150 عاما على التأسيس والنشأة مشددة على أن العام 2014 هو عام الحرية والإسناد للأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الإسرائيلي وعلى العالم والمنظمات الدولية والإنسانية أن يعملوا للإنتصار لحقوق الإنسان وإنقاذ الأسرى من قبضة الموت الإسرائيلية التي تحاصرهم وتتخطف حياتهم وزهرات شبابهم وأعمارهم .

وبدوره فلقد وعد ممثلو الصليب الأحمر بقطاع غزة بالعمل من أجل التخفيف من معاناة الأسرى مشيرين إلى جملة من النشاطات للصليب الأحمر والتي قاموا بها ومن بينها العمل على زيارة نسبة أكبر من أطفال الأسرى حيث أوضحوا أن عدد 79 من أهالي الأسرى زاروا ذعدد 48 من أبنائهم الأسرى في سجن نفحة من بينهم 11 طفلا .

وبين السيد ريمي سعدون مسؤول قسم الحماية في اللجنة الدولية للصليب الأحمر بقطاع غزة أن الأسيرين علاء حماد ( 215 يوما - وأكرم فسيسي ) أوقفا إضرابهما المفتوح عن الطعام وأن الأسرى ثائر عبيدو والشقيقين إسلام ومحمد بدر ما زالوا مضربين عن الطعام .

انشر عبر