شريط الأخبار

أبو زايدة: الخصومات على رواتب موظفي غزة جريمة ومجزرة

06:25 - 06 حزيران / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح سفيان أبو زايدة إن ما اقدمت علية السلطة الفلسطينية في رام الله من خصم لعلاوات من رواتب موظفي قطاع غزة بحجة انهم ليسوا على راس عملهم هو تأكيد على أن هناك من فقد الاحساس بالناس، خاصة  في هذا الجزء المنكوب من الوطن".

وأضاف أبو زايدة في تصريحٍ صحفي:" هذة الخطوة ليست عفوية وليست وليدة اللحظة، فقط تم استغلال الوقت المناسب لتنفيذ القرار الجائر بحق ابناءنا الموظفين،و الزج بأسماء بعض موظفي الضفة الغربية ليس سوى ذر للرماد في العيون و جزء من عملية استهبال و استحمار ابناء الشعب الفلسطيني".

وحذر أبو زايدة من ما وصفه بالمخطط الجاهز الذي سيتم تطبيقه عند أقرب ضائقة مالية للسلطة.

وأضاف أن هذه الخطة تتمثل" في إحالة آلاف الموظفين للتقاعد المبكر او الاكتفاء بدفع الراتب الاساسي لهم و استخدام نفس الذريعة و هي أنهم ليسوا على رأس عملهم متجاهلين الحقيقة الساطعة أن هؤلاء الموظفين يدفعون ثمن التزامهم بقرار السلطة بالجلوس في بيوتهم و عدم التعاون مع حماس الى حين صدور تعليمات أخرى".

وختم أبو زايدة تصريحه قائلاً:" إن من يعتقد أن حل الضائقة المالية للسلطة هو على حساب موظفي غزة يكون قد ارتكب جريمة بحق جزء أصيل من أبناء هذا الشعب. الوقت لم يفت بعد و بالإمكان معالجة ما تم ارتكابة من مجزرة بحق هؤلاء الموظفين".

انشر عبر