شريط الأخبار

طالب بتكثيف الضغوط للإفراج عن باقي الصحافيين المعتقلين

منتدى الإعلاميين يهنئ صحافي مقدسي بالتحرر من سجون الاحتلال

09:28 - 06 تموز / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

هنأ منتدى الإعلاميين الفلسطينيين الزميل الصحافي محمد أبو خضير المحرر بصحيفة القدس المحلية، بعد تحرره من سجون الاحتلال الإسرائيلي أمس الخميس.

وقد أفرج عن الأسير الصحفي بعد اعتقال دام عدة أسابيع، شهدت العديد من الحراك التضامني الداعي للإفراج عنه وباقي الزملاء من سجون الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال أقدمت بتاريخ 6/11/2013، على اعتقال الزميل أبو خضير، فور وصوله إلى مطار اللد، عائداً من مصر، ومن ثم اقتادته لأحد مراكز التحقيق لديها، ولاحقاً عقدت ما يسمى محكمة الصلح الإسرائيلية في بئر السبع جلسة له وأصدرت قرارا بتمديد اعتقاله، إضافة لمنعه من لقاء محاميه، وأقدم عناصر الاحتلال على مداهمة منزل أبو خضير في القدس، وصادرت بعض مقتنياته الخاصة.

وقد أكد منتدى الإعلاميين على ضرورة تصعيد النضال ضد سياسة الاعتقال التي ينتهجها الاحتلال ضد الصحفيين في الفترة الأخيرة، وبشكل خاص ضد الاعتقال الإداري الذي بات يستخدم كسيف مسلط على الصحفيين.

وأوضح المنتدىـ، بأن استمرار الاحتلال في اعتقال الصحافيين الفلسطينيين واستهدافهم بالرصاص والقنابل هو إلاّ نتاج الحصانة التي يشعر بها قادة الاحتلال في ظل صمت المجتمع الدولي بما في ذلك المؤسسات الدولية ذات الصلة التي يبدو انها تتعامل مع إسرائيل كدولة فوق القانون.

وطالب، المنظمات الدولية ذات العلاقة، مثل الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود بضرورة رفع صوتها والقيام بتحركات وإجراءات عملية لوقف جرائم الاحتلال بحق الإعلاميين الفلسطينيين والتدخل الفاعل من أجل الإفراج عن المعتقلين منهم خاصة.

ومن الجدير ذكره أن العديد من الزملاء الصحفيين لا يزالون يخضعون للاعتقال في سجون الاحتلال بعضهم أمضى سنوات طوال، والكثير منهم يخضع لسياسة الاعتقال الإداري التعسفي.

انشر عبر