شريط الأخبار

الفرّا: الحصار والنقص الحاد في الوقود سبب صعوبة العمل في مواجهة الأمطار

06:01 - 05 تشرين أول / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد وزير الحكم المحلي في حكومة غزة، محمد الفرا أن بلديات القطاع بحاجة ماسة إلى الوقود والمعدات المستخدمة في العمل، لاسيما وأن عددًا منها تآكلت نتيجة الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ ما يزيد عن سبعة أعوام.

وقال الفرا خلال تفقده العديد من الشوارع والأحياء التي تضررت بفعل الأمطار الغزيرة بمدينة غزة اليوم الخميس، إن الحصار والنقص الحاد في الوقود، والانقطاع المستمر في التيار الكهربائي أدى إلى صعوبة العمل في مواجهة مياه الأمطار، مما أدى لدخولها إلى العديد من منازل المواطنين عبر شبكات الصرف الصحي.

وحمّل كافة الأطراف المشاركة في الحصار مسؤولية غرق غزة، مشددًا على ضرورة الوقوف إلى جانب بلديات القطاع وإمدادها بالوقود اللازم لتشغيل سيارات ومضخات شفط المياه كي تتمكن من العمل، وللتخفيف عن معاناة مواطنيها.

وأوضح أنه تم التواصل مع وزارة الأشغال العامة والإسكان وجهاز الدفاع المدني في حكومة غزة وبلديات القطاع لوضع خطة طوارئ ومواجهة الفيضانات المتوقعة خلال فصل الشتاء حسب ما نقلته وكالة الرأي.

وذكر أن بلديات القطاع تمكنت من شفط مياه الأمطار من منازل المواطنين وفي مختلف شوارع وأحياء القطاع، وسحب العديد من السيارات التي غمرتها مياه الامطار، لافتًا إلى أن العمل تركز في حي الزيتون والشجاعية، ومنطقة خلف في مدينة جباليا، وبيت لاهيا، وبيت حانون والقرية البدوية غيرها.

ودعا الفرا سكان قطاع غزة، خاصة في المناطق المنخفضة والقريبة من وادي غزة لأخذ أعلى درجات الحيطة والحذر، ووضع أكياس من الرمال بالقرب من المكان لحمايتهم من تسرب مياه الأمطار لمنازلهم.

انشر عبر