شريط الأخبار

حفريات الاحتلال تسبب انهيارات وتشققات واسعة بشارع وادي حلوة بسلوان

10:44 - 05 حزيران / ديسمبر 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

وقعت صباح الخميس انهيارات ترابية وتشققات واسعة في الشارع الرئيس لحي وادي حلوة ببلدة سلوان في القدس المحتلة، بسبب الحفريات "الإسرائيلية" في المنطقة.

وأفاد أهالي بلدة سلوان أنهم فوجئوا صباحاً بوقوع تلك الانهيارات والتشققات، فيما حضرت طواقم من بلدية الاحتلال الإسرائيلي والشرطة إلى المكان، وتذرعت أن "تمديدات الصرف الصحي" هي سبب التشققات، علماً أنه تم تجديدها و"تزفيت" الشارع قبل حوالي عام ونصف.

وأضاف الأهالي، بأنهم فوجئوا أثناء توجههم إلى أعمالهم والطلبة لمدارسهم صباح اليوم بوجود تشققات في الشارع الرئيس لحي وادي حلوة، موضحين أنهم يسلكوا الشارع كل يوم، باعتباره أحد الطرق الرئيسة في البلدة.

وأشاروا إلى أن الانهيارات والتشققات وقعت على طول 30 مترًا، حيث تفقدت طواقم البلدية "عين سلوان" التي يمنع الأهالي من الوصول إليها، مرجحين وقوع انهيارات مماثلة فيها.

وبينوا أن هذه الانهيارات تحدث كل عام، بعد هطول الأمطار، وذلك بسبب الحفريات التي تقوم بها جمعية "العاد" الاستيطانية و"سلطة الآثار" الإسرائيلية في بلدة سلوان أسفل منازلهم وشوارعهم، مشيرين إلى أن مكان الانهيارات يوجد نفق يربط عين سلوان بساحات باب المغاربة، كما يُخطط ربطه بحائط البراق.

وقال الأهالي إن موسم الانهيارات الأرضية والتشققات قد بدأ مع هطول الأمطار على مدينة القدس، فمنذ عام 2008 حتى العام الجاري يحصل ذلك بسبب أعمال الحفر المتواصلة لجمعيات "العاد" في شوارع الحي.

وأضافوا أن حدوث هذه الانهيارات سنويًا يؤكد أن ما تقوم به الجمعية هي حفريات لأغراض سياسية رغم محاولتها إخفاء أعمالها.

انشر عبر