شريط الأخبار

الأسير الشوبكي بين كبر السن وثقل القضية

10:40 - 05 تشرين أول / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

ما زال الأسير فؤاد حجازي الشوبكي (73 عامًا) من مدينة غزة يقبع خلف قضبان سجون الاحتلال التي لا تميز بين الصغير والكبير، فرغم تجاوزه السبعين عاماً إلا أنه بقي صامداً ومرابطاً في وجه غطرسة العدو الصهيوني المحتل.

ولم يشفع له كبر سنه من عتمة السجن وقهر السجان، والأسير الشوبكي اعتقل في منتصف أذار مارس عام ألفين وستة، بعد اختطافه من سجن أريحا، لمسئوليته عن تهريب السلاح في سفينة كارين إي عام 2002م وتمويل نشاط شهداء الأقصى الذراع العسكري لحركة فتح في انتفاضة الأقصى.

وحكم عليه بالسجن عشرين عاماً، قضى منهم سبعة أعوام متنقلاً بين سجون الاحتلال وما زال يقبع في سجن عسقلان.

ويعاني الشوبكي من مشاكل في عينيه، إضافة إلى عدة مشاكل صحية، كما أنه بحاجة إلى إجراء عملية جراحية لإزالة الغشاوة على عينيه، والارتفاع المستمر في ضغط الدم.

وفي السياق/ ناشدت شقيقة الأسير كل الضمائر الحية بالاهتمام بقضية شقيقها، لافتةً إلى أن شقيقها أكبر أسير فلسطيني سناً في سجون الاحتلال وأمضى قرابة نصف مدة محكوميته في السجون، وأنه يعاني من عدة أمراض، ويحتاج لعملية جراحية طارئة.

جدير بالذكر أن الأسير الشوبكي يشهد له بوطنيته وتضحياته، وأنه تنقل من ساحة عربية وإسلامية وغربية بما يخدم مسار الثورة الفلسطينية.

انشر عبر