شريط الأخبار

الاحتلال يستكمل بناء السياج الفاصل بين "اسرائيل" و مصر

08:18 - 04 تشرين ثاني / ديسمبر 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


استكملت في هذه الأيام عملية إقامة المقطع الأخير من السياج الحدودي بين "إسرائيل" ومصر على الحدود الجنوبية في منطقة ايلات.

ويبلغ طول السياج الإجمالي 245 كيلومترا امتدادا من رفح شمالا وحتى مدينة إيلات جنوبا، وتأمل "إسرائيل" أن يعمل السياج عن وقف عمليات التسلل وصد سيل المهاجرين الأفارقة إليها من شبه جزيرة سيناء.

وبلغت تكاليف بناء السياج مليار و600 مليون شيكل ويعتبر أحد أكبر مشاريع حكومة الاحتلال في السنوات الأخيرة ، وأنجز بعد ثلاث سنوات وستة أشهر من العمل المتواصل وعلى عدة مراحل.

وفي المرحلة الأولى تم بناء 230 كيلو متر من السياج خلال عامين ونصف، بينما استمر بناء 15 كيلو متر الأخيرة خلال باقي المدة بسبب الطبيعة الجغرافية الوعرة للمنطقة.

وحسب رئيس مديرية الجدار في وزارة الحرب العميد "عيرن أوفير"، فقد كان المقطع الأخيرة من منطقة بناء السياج من أكثر المناطق اختراقاً حيث تسلل منه المئات من المهاجرين الأفارقة ، مضيفاً: ثلث المتسللين مروا من داخل هذا المقطع.

ومع ذلك أكد العميد أن السياج لن يوقف كل التهديدات ولن يمنع عمليات إطلاق الصواريخ من شبه جزيرة سيناء لكنه سيضع صعوبات جمة أمام الخلايا التي تريد تنفيذ هجمات داخل الأراضي الإسرائيلية، مشيراً أن هذا الجدار لن يكون الأخير فهناك مخططات لبناء جدار أخر على الحدود مع الأردن.  

ومن جهته قال نائب قائد تشكيلة الجنوب العقيد "أفيف رشف"، أن الجهات الأمنية تراقب العناصر المعادية حتى عندما تتواجد في سيناء وتعمل على إحباط مخططاتها للتسلل إلى داخل الأراضي الإسرائيلية، وكشف العميد عن تخطيط وزارة الحرب لبناء سياج تحت مائي على الحدود البحرية لمدينة إيلات إلى جانب وضع قطع بحرية لمنع محاولات التسلل عن طريق البحر.

انشر عبر