شريط الأخبار

دافع محافظ وتمييزي -هآرتس

12:54 - 04 تشرين أول / ديسمبر 2013

دافع محافظ وتمييزي -هآرتس

بقلم: أسرة التحرير

قررت لجنة الوزراء لشؤون التشريع يوم الاحد تأييد مشروع قانون النائبة عدي كول من "يوجد مستقبل" لتغيير أمر ضريبة الدخل. وحسب المشروع الذي هدفه حل تشويهات الصريبة بالنسبة للازواج من جنس واحد، فان كل واحد من الزوجين في الخلية الاسرية احادية الجنس يحصل على نصف نقطة الاستحقاق المخصصة لام الطفل. وشرحت كول بان "مشروع القانون يشكل رسالة واضحة وقوية بان دولة اسرائيل ترى في الازواج من جنس واحد آباء وأمهات لكل شيء وأمر".

غير أن امكانية أن تعترف الدولة بأمر على هذا القدر من الاساسية مثل الزوجية احادية الجنس عصفت باعضاء حزب البيت اليهودي. فيوم الاثنين رفعت رئيسة الكتلة، النائبة آييلت شكيد طلبا باستخدام حق النقض الفيتو على قرار اللجنة الوزارية للتشريع لانه برأيها يمس بالوضع الراهن في شؤون الدين والدولة.

شكيد ليست وحدها: ففي الاسبوع الماضي أسقطت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع مشروعا مشابها للنائبة كول، حين اعترض وزراء اسرائيل بيتنا واثنان من وزراء البيت اليهودي، اوري اريئيل واوري اورباخ.

فقد قال الوزير اريئيل بان هدف المشروع هو الاستفزاز والتحدي بكل تفاهمات الدولة في هذه المواضيع. اما اورباخ فقال ان هذه محاولة لادخال الاعتراف بالزواج احادي الجنس من الباب الخلفي.

امس، في اعقاب ضغوط مورست على البيت اليهودي، اقر الحزب مشروعين بديلين لحل تشويهات الضريبة. وحسب المشروع الاول، فان نصف نقطة الاستحقاق التي اعطيت حتى الان للامهات ستوزع بشكل متساوٍ بين الابوين دون صلة بجنسهما. اما الاقتراح الثاني، فانه يميز ايجابا الازواج احاديي الجنس ويقضي بان لزوجين من الرجال هما أبوين لطفل تعطى نقطة استحقاق كاملة. البديلين اقترحا مقابل عدم اعتراف الدولة بالازواج احاديي الجنس. وهدفهما المركزي هو منع وضع تعتمد فيه المحاكم في المستقبل على ذلك بان الكنيست اعترفت عمليا بالازواج احاديي الجنس.

وأمس تحقق حل وسط بموجبه يؤيد البيت اليهودي مشروع كول مقابل تغيير الصيغة لاحقا بحيث لا يكون اعتراف بالازواج احاديي الجنس. وحتى لو كانت النتيجة في النهاية متساوية من ناحية عملية، وحتى لو لم تكن حاجة الى قوانين خاصة للازواج من ذات الجنس بل قوانين عمومية تصاغ بشكل عمومي من ناحية النوع الاجتماعي والميل الجنسي – إذ لا يمكن التجاهل بان الدافع للتغيير هو فكر محافظ وتمييزي. ان الدولة التي تدعي بان تكون ليبرالية وحساسة لحقوق المواطن ملزمة بان تعترف بحق الازواج من ذات الجنس بحياة مشتركة. ولهذا فيجب تأييد المشروع الاصلي للنائبة كول

انشر عبر