شريط الأخبار

مشعل: الإنقسام جعل الفلسطينيين ضحية للفيتو الأمريكي

10:32 - 03 تموز / ديسمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

اتهم خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الولايات المتحدة والاحتلال "الإسرائيلي" بتعطيل مسار المصالحة الوطنية الفلسطينية.

وقال مشعل خلال كلمته في منتدى "الوسطية والاعتدال" الذي يقام في العاصمة الماليزية كوالالمبور على هامش أعمال مؤتمر الجمعية العمومية السنوية لحزب "أمنو" الحاكم في ماليزيا "إن الولايات المتحدة مارست ضغوطا مقرونة بالتهديد على السلطة الفلسطينية لإفشال الاتفاقيات التي تم التوصل إليها بين حركتي فتح وحماس". وأضاف أن الإنقسام جعل الفلسطينيين ضحية للفيتو الأمريكي"، موضحًا أن "كل دول العالم يسمح لها ببناء علاقات دبلوماسية إلا أبناء فلسطين فهم ممنوعون من التصالح حتى مع أنفسهم".

وأضاف" إسرائيل تستغل المفاوضات لتضليل العالم"، داعيا المجتمع الدولي لمواجهة التطرف والاحتلال "الإسرائيلي" مقابل حق الفلسطينيين في الحرية والاستقلال".

وتابع مشعل "لقد امتدت المفاوضات لأكثر من 20 عاماً منذ مدريد عام 1991 وحتى الآن ولم يجنِ الشعب الفلسطيني منها شيئاً، فإسرائيل تستخدمها للتغطية على جرائمها وتكريس وقائع جديدة على الأرض ولتضليل العالم، فإسرائيل قتلت السلام وأفشلت المفاوضات وقتلت من قادها حين اغتالت ياسر عرفات".

وأكد مشعل على حق الشعب الفلسطيني وفصائله في مقاومة الاحتلال، مشدداً على أن هذا حق مشروع كفلته كل الأديان والأعراف والمواثيق الدولية".

وقال "إن منهاج الوسطية والاعتدال لا يعني الخضوع للمحتل، وأن قمة الاعتدال هي مقاومة الاحتلال التي لا تعد إرهابًا". مضيفاً أن المقاومة حق مشروع في كل الشرائع الدنيوية.

وأضاف "أن الغرب يسيء استخدام هذه المفاهيم ويحتكرها لنفسه ويمارس ازدواجية المعايير".

وأعرب عن تقدير الحركة والشعب الفلسطيني للدعم الماليزيا المتواصل للقضية الفلسطينية، كما أعرب عن تقديره البالغ لزيارة رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق لقطاع غزة المحاصر ووصفها بالخطوة الشجاعة.

ودعا ماليزيا والمجتمع الدولي الحر لنصره الحق الفلسطيني في المحافل الإقليمية والدولية ودعم قضية القدس والمسجد الأقصى.

انشر عبر