شريط الأخبار

مسؤول اوروبي يهدد بوقف المال عن السلطة واعادة الاحتلال للضفة الغربية‏

09:15 - 03 تموز / ديسمبر 2013

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

حذر مسؤول اوروبي من مغبة فشل المفاوضات بين "اسرائيل" والسلطة الفلسطينية.

  و بحسب صحيفة يديعوت احرونوت العبرية، فقد أوضح المسؤول ان عدم توصل "اسرائيل" والسلطة الفلسطينية الى اتفاق  من شأنه ان يؤدي  الي قطع المساعدات المالية الاوروبية المقدمة من دول الاتحاد الاوروبي للسلطة الفلسطينية والتي تقدر بنحو 300 مليون يورو سنويا.

وقد جاءت تصريحات المسؤول الاوروبي خلال لقاء مع صحافيين اسرائيليين في مؤتمر عقد في بروكسل عاصمة بلجيكا.

  وقال المسؤول ان الاتحاد الاوروبي يدفع 300 مليون يورو للسلطة الفلسطينية لدفع رواتب الموظفين  ولبناء مؤسسات فلسطينية.

  وحسب اقواله فان المساعدات الاوروبية تقدم للسلطة الفلسطينية منذ اتفاق اوسلو من اجل ان يتم في نهاية الامر بناء دولة فلسطينية، فان فشلت المفاوضات مع "اسرائيل"،  ولم يتم بناء دولة فلسطينية فلا جدوى من ان يستمر الاتحاد الاوروبي بتقديم الدعم المالي للسلطة.

  و قال: "قد جرت نقاشات في دول الاتحاد قبل بدء المفاوضات بين الطرفين  ولكن منذ بدء المفاوضات تم تجميد بحث المساعدات المالية المقدمة للسلطة، والان في حالة فشل المفاوضات  سيعيد الاتحاد الاوروبي دراسة الامر مرة اخرى".

و أشار الى أن وقف الدعم المالي الاوروبي للسلطة الفلسطينية سيؤدي الى انهيارها،  وهذا الامر سيؤثر على "اسرائيل" ونشطات الاجهزة الامنية الفلسطينية  في الضفة الغربية ، و سوف تنتقل المسؤولية المدنية لاسرائيل اذا انهارت السلطة.

ووفقا ليديعوت، فإن التهديد لا يشمل فقط السلطة الفلسطينية، موضحا ان 14 دولة من بين 28 دولة من دول الاتحاد الاوروبي والتي تشكل نصف دول  السوق المشترك في الاتحاد الاوروبي اعربت عن نيتها وضع علامات على منتوجات مصنعة في مستوطنات الضفة الغربية ولكن قرار من هذا القبيل بحاجة لموافقة جميع دول الاتحاد الاوروبي ال 28 والمرجح ان يتم مناقشة قرار وضع علامات على منتوجات المستوطنات في الاشهر المقبلة.

انشر عبر