شريط الأخبار

مقدسية تستعيد هويتها بعد 30 عاماً من سحبها

02:53 - 03 تشرين أول / ديسمبر 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

تمكنت المحامية سفيتلانا كرّام، من استرداد البطاقة الشخصية للمواطنة جينا محمود أبو الزلف بعد معارك قضائية طويلة، اضطرت بعدها داخلية الاحتلال لإعادة الهوية، علماً أنه مضى على سحب الهوية 30 عاماً بسبب إجراءات الاحتلال.

وأوضحت المحامية كرّام، أن سحب هوية موكلتها أبو الزلف، هو قرار جائر كما هو حال مئات المقدسيين الذين يتعرضون لمثل هذه القرارات والإجراءات الظالمة، مؤكدة أن سبب سحب الهويات سياسي محض ولا يتعلق بقوانين وإجراءات سليمة أو جوهرية.

ولفتت إلى أنها خاضت معارك قاسية مع القضاء الإسرائيلي أثبتت خلالها أن موكلتها جينا ابنة القدس ووالدها الراحل محمود أبو الزلف صاحب جريدة القدس المعروفة ورئيس تحريرها، وأن العائلة تقيم في منزلٍ لها بالمدينة المقدسة ولا توجد أسباب حقيقية لسحب هويتها.

وأشارت المحامية كرّام إلى أن موكلتها جينا متزوجة وهي في بداية الخمسينيات من العمر، وأن قرار سحب هويتها أثّر على أبنائها، ولكنها ستستعيد كامل حقوقها بعد إبطال قرار سحب الهوية وإعادتها إليها.

انشر عبر