شريط الأخبار

خلال مهرجان على معبر"إيرز"..الجهاد تطلق صرخة استغاثة لإنقاذ حياة الأسرى المرضى

01:21 - 03 تشرين أول / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

وجهت قيادة حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الثلاثاء، صرخةً للعالم أجمع وللمؤسسات الحقوقية والإنسانية لتحمل مسؤولياتها تجاه الأسرى في سجون الاحتلال "الإسرائيلي" خاصةً المرضى منهم.

وأكد الشيخ خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، خلال مهرجان جماهيري حاشد نظمته مؤسسة "مهجة القدس" للشهداء والأسرى، على معبر "إيرز" شمال القطاع، أن الأسرى المرضى في سجون الاحتلال يموتون موتاً بطيئاً، جراء تعذيبهم وارهابهم واستمرار العدوان "الإسرائيلي" بحقهم.

ويأتي هذا المهرجان الذي يشارك فيه المئات من أنصار الحركة، ضمن فعاليات أسبوع وفاء للأسرى المرضى في سجون الاحتلال، الذي أطلقته مؤسسة مهجة القدس التابعة لحركة الجهاد، في بداية الأسبوع الحالي بهدف التعريف بآلامهم ومعاناتهم.

وأشاد الشيخ حبيب بصمود الأسرى قائلاً: إن الأسرى اعتقلوا لأنهم ناضلوا من أجل قضيتهم ونصروا الرسول عليه الصلاة والسلام، وعلى الجميع الوقوف بجانبهم، والتضامن معهم في قضيتهم".

وأكد أن الوقفة التضامنية والمهرجان يأتي تضامناً مع أسرانا البواسل خاصة المرضى منهم،

ووقوفاً بجانب كافة الأسرى المرضى وقيادات الحركة الأسيرة، أمثال أحمد سعدات ومروان البرغوثي، وحسن يوسف، موجهاً التحية للأسيرة لينا الجربوني التي تتحدى بإرادتها وعنفوانها جبروت الاحتلال، وإجرامه وعنصريته.

ووجه القيادي حبيب رسالة للأسرى:" نقف بجانبكم ونشد على أيديكم في هذه المعركة،

حتى زوال الاحتلال بإذن الله تعالى عن فلسطين كل فلسطين، كما نوجه رسالتكم للعالم الذي يغمض عينيه ويصم أذنيه عن معاناتكم".

وانتقد القيادي في الجهاد تقاعس العالم أجمع أمام معاناة الأسرى الفلسطينيين، في حين ينتفض عند مساس أي "إسرائيلي" مكروه، موجهاً مطالبته للمؤسسات الحقوقية والإنسانية والعالم لتتحمل المسؤولية كاملة عن حياة الأسرى.

انشر عبر