شريط الأخبار

مناشدة عاجلة من السجن لإنقاذ حياة الأسير يسري المصري قبل فوات الأوان

12:20 - 03 تشرين أول / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

ناشد مدير مركز أسر فلسطين للدراسات الأسير أسامة شاهين في رسالة وصلت عبر محاميه من سجن النقب كل الضمائر الحية وكل من في خلده ذرة إنسانية لإنقاذ حياة الأسير الشهيد مع وقف التنفيذ يسري المصري قبل فوات الأوان.

وقال شاهين أنه التقى الأسير المصري خلال نقله عبر سيارة البوسطة وبعد إجراء عملية إزالة الغدة الدرقية، وكان في حاله صحية سيئة ويرثى لها ، وأنه بالكاد يستطيع الحديث معه .

وأضاف شاهين أن الأسير المصري أبلغه بأن الأطباء في مستشفى "سوروكا" لم يقوموا بعمل صور بشكل كامل له قبل أو بعد العملية، ويطالب الآن بصور (mri ) لكامل الجسم لمعرفة مدى انتشار مرض السرطان في جسده وهل انتهت الخطورة أم لا لأن الأعراض ذاتها لا زالت ملازمة له.

وأكد الأسير المريض المصري للأسير شاهين أن الأطباء أخبروه أن المرض منتشر في جميع أجزاء جسده، وأنه بحاجة للعلاج الكيماوي بعد العملية، وأن مسؤولي إدارة السجون يقدمون تقارير كاذبة للقضاة في محاكم الاحتلال من أجل تعطيل وتأخير قرار الإفراج الصحي عنه .

وأشار شاهين إلى أن إدارة السجون يلقون الأسير المصري في المعبار لعدة أيام دون رعاية طبية، وترفض إدارة كل سجن استقباله لأنهم لا يريدون أن يتحملوا مسؤوليته، ثم إن إدارة السجون تجري تنقلات كثيرة ومتعمدة للأسير المصري حتى لا يتمكن محاميه من لقائه.

وعلق الأسير شاهين قائلاً "أتذكر اليوم الشهيد ميسرة أبو حمدية بعد لقائه في البوسطة وقد هزل جسده ووصلت حالته الصحية لمنتهى الخطورة، واليوم أجد المصري في وضع صحي أخطر مئة مرة، فأنقذوا حياته قبل فوات الأوان، .... اللهم إني قد بلغت اللهم فشهد".

 

انشر عبر