شريط الأخبار

عضو ثوري فتح ينتقد الحملة الأمنية التي تقوم بها السلطة في نابلس

06:35 - 02 تموز / ديسمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

طالب عضو مجلس تشريعي سابق وعضو مجلس ثوري  "فتح" الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية  باللجوء إلى استدعاء "المطلوبين بدعوى الاخلال بالأمن" بدلاً من شن حملات أمنية على قرى وبلدات ومخيمات مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية، على غرار ما حدث في مخيم جنين.

وأشار حسام خضر في تصريح له مساء الاثنين ، إلى أن الحملات الأمنية "قد يصاحبها تجاوزات في إجراء التنفيذ", وطالب بمراعاة القانون "واحترام مشاعر الجمهور الفلسطيني , وقال "وإلا فإن الحملة ستنقلب سلباً، وستعطي نتائج عكسية كما الحملات السابقة كلها وتحديداً جنين"، وفقاً لتصريحاته.

وكانت مصادر محلية فلسطينية، في مدينة نابلس، ذكرت أن أجهزة الامن بالضفة الغربية تشن حملة أمنية واسعة النطاق في المدينة.

مشيرة إلى أن قرابة الـ (500) عنصر تابعين لـ"جهاز الأمن الوطني" دخلوا نابلس في ساعات الظهر، إلى سجن "الجنيد"، غرب المدينة، لإجراء تدريبات عسكرية، استعداداً للحملة الأمنية في المدينة وقراها ومخيماتها.

وأضافت المصادر أن الحملة تستهدف "جمع السلاح وملاحقة الخارجين على القانون، وجمع السيارات غير القانونية واعتقال مروجي المخدرات".

يذكر أن قوات مشتركة من الاجهزة الامنية، اقتحمت مساء أمس الأحد، محيط مخيم بلاطة شرق نابلس، واعتقلت سبعة فتية من المخيم بدعوى أنهم ألقوا عليها حجارة أثناء مهمة رسمية.

انشر عبر