شريط الأخبار

المصري : مشروع "برافر" لن يمر بسلام

06:28 - 02 حزيران / ديسمبر 2013

غزة - وكالات - فلسطين اليوم

حذر النائب في المجلس التشريعي مشير المصري من خطورة مشروع برافر الصهيوني على الوجود الفلسطيني في النقب المحتل، مؤكداً أنه يهدف لزرع نكبة جديدة في حياة الفلسطينيين.

وقال خلال وقفة تضامنية نظمتها حركة حماس رفضاً لمشروع برافر ظهر الاثنين:" نقف اليوم بكل ثبات وشموخ وتحدي لهذا المخطط الصهيوني الذي يسعى العدو من خلاله الى فرض وقائع جديدة على أرضنا وتغيير المعادلة من خلال تهجير السكان الأصليين".

وأكد المصري أن مشروع برافر هو المشروع الأخطر في الوقت المعاصر والذي يشكل نكبة جديدة ضد أبناء الشعب الفلسطيني، بقضم نحو مليون دونم وتهجير عشرات الفلسطينيين في منطقة النقب.

وشدد على أن المشروع لن يمر بسلام لأنه الشعار الذي رفعه أهلنا في النقب وحيفا ويافا وكل التواجد الفلسطيني، مضيفا:" عيوننا ترقب النقب وهي تقول أن تهويد النقب لن يمر بسلام".

وحمل المصري قيادة الاحتلال وأعضاء الكنيست الذين شرّعوا الاستيطان والعنصرية وقضم الأراضي الفلسطينية، المسؤولية الكاملة عن خطورة سياساتهم العدوانية تجاه شعبنا.

وطالب النائب المفاوض الفلسطيني بوقف المفاوضات مع الاحتلال، لافتاً أنها جعلت الاحتلال يستمر في تنفيذ مخططاته الهادفة لطمس الوجود الفلسطيني في الداخل الفلسطيني المحتل.

وقال المصري:" شرعنة المفاوضات والتنسيق الأمني جعلت العدو الصهيوني يستمر بمخططاته ومشاريعه ضد شعبنا".

وأضاف:" إن لم يلتزم المفاوضون بإرادة الشعب وان لم يتمسكوا بالحقوق والثوابت وان لم ترفع المظلة لهذا العدو الصهيوني فأنتم خارجون عن صف هذا الشعب والأخلاق والإنسانية".

وشدد على أن الفلسطينيين لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام مخططات الاحتلال محذراً من استمرار الصمت العربي والدولي على ما يقوم به الاحتلال من انتهاكات مستمرة لحقوق الفلسطينيين.

انشر عبر