شريط الأخبار

"الأونروا" تعتزم قطع مساعداتها عن 60 ألف أسرة بغزة و أبو حسنة ينفي

06:11 - 02 حزيران / ديسمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أكدت مصادر خاصة لدائرة شؤون اللاجئين في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين"الأونروا" في قطاع غزة، تعتزم قطع المساعدات الغذائية أو ما يعرف بالسلة الغذائية عن ما يزيد على 60 ألف أسرة للاجئين في قطاع غزة مع بداية العام الجديد.

وتبرر الأونروا -بحسب المصادر- هذا التقليص في مساعداتها بالعجز في ميزانيتها، وترى أن هذه الأسر قد تجاوزت مقياس الفقر، وذلك ضمن تصريحاتها في كل مرة تبرر فيه تقليصها للخدمات التي تقدمها للاجئين في قطاع غزة.

يذكر أن الدورة الحالية من المساعدات التي تقدمها "الأونروا" للاجئين في قطاع غزة قد استثنت 11 ألف أسرة من لاجئي قطاع غزة في وقت سابق، وذلك لنفس الأسباب.

وتتزامن هذه التقليصات في ظل اشتداد الحصار الذي يعاني منه قطاع غزة، وحالة الركود ووقف الأعمال المرتبطة بالأسمنت والكهرباء جراء الحصار وإغلاق المعابر والأنفاق، ومن المرجح أن تثير هذه التقليصات سخطاً لدى جمهور اللاجئين في قطاع غزة.

في السياق ذاته نفى عدنان أبو حسنة المستشار الإعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" في غزة، قطع المساعدات الغذائية عن 60 ألف أسرة في قطاع غزة.

 وقال أبو حسنة خلال تصريحات إذاعية اليوم الاثنين:"الأونروا تراقب الوضع الخطير في غزة والوضع الراهن لا يسمح بقطع المساعدات عن العائلات، وإلا سيزيد ذلك معاناتهم".

 وجدد أبو حسنة نفيه لتسريح موظفي العقود في دائرة الهندسة في الوكالة، داعياً وسائل الإعلام المختلفة بتوخي الدقة والحذر من تناقل أخبار مغرضة من شأنها زيادة المعاناة على أبناء شعبنا.

انشر عبر