شريط الأخبار

العاهل الاردني يدعو الكنائس الى توحيد جهودها لمواجهة "الممارسات" الاسرائيلية في القدس

05:51 - 02 تموز / ديسمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

دعا العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني خلال استقباله الاثنين في عمان وزير خارجية الفاتيكان المونسنيور دومينيك مامبرتي الى توحيد جهود جميع الكنائس لمواجهة "الممارسات" الاسرائيلية في القدس حسبما افاد بيان صادر عن الديوان الملكي الاردني.

وقال البيان، الذي تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه، ان الملك عبد الله دعا الى "توحيد جهود جميع الكنائس لمواجهة الممارسات الاسرائيلية" في القدس التي من شانها "زعزعة الامن والاستقرار" في المدينة المقدسة.

واعتبر الملك ان "الانتهاكات الاسرائيلية المستمرة ومحاولات تهويد مدينة القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية فيها، من شأنها زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة"" مؤكدا "أهمية دور الفاتيكان في دعم الجهود الهادفة إلى المحافظة على هوية مدينة القدس، وحماية المقدسيين من خلال تعزيز وجودهم وحماية حقوقهم في المدينة".

و"إسرائيل" التي وقعت معاهدة سلام مع الاردن في 1994 تعترف باشراف المملكة الأردنية على المقدسات الاسلامية في القدس.

وبحسب البيان جرى خلال اللقاء "بحث سبل تعزيز العلاقات بين الاردن والفاتيكان بما يسهم في ترسيخ قيم التسامح والمحبة والوئام بين الأمم" وايضا بحث "جهود تحقيق السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين استنادا إلى حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولة".

وشدد الملك على "ضرورة إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشرقية، والتي تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل".

من جهته، اشاد مامبرتي ب"الدور الذي يقوم به الأردن في ترسيخ المحبة والسلام بين شعوب المنطقة" مثمنا "المساعي التي يبذلها الملك في تعزيز حوار الأديان وتعظيم القواسم المشتركة بين الشعوب وتحقيق الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط" حسب البيان.

انشر عبر