شريط الأخبار

رام الله: اتحاد المعلمين يُصر على الإضراب رغم قرار المحكمة العليا

08:59 - 02 تشرين أول / ديسمبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

أكد رئيس الاتحاد العام للمعلمين أحمد سحويل بالضفة المحتلة، أن الإضراب في المدارس الحكومية مستمر لهذا اليوم الاثنين كما هو مقرر في السابق وأن لا تغير على برنامج الإضراب المعلن عنه من قبل.

يأتي إعلان سحويل بعد ساعات من قرار المحكمة العليا التي قضت بفك الإضراب وعودة المعلمين إلى مدارسهم حتى يتم الاتفاق ما بين الحكومة و الاتحاد.

وكانت الحكومة وَكَلت النائب العام يوم أمس الأحد برفع قضية أمام المحكمة العليا ضد إضراب المعلمين الذي أعلن عن استمراره الجمعة الفائت منذ الأحد وحتى الثلاثاء بشكل شامل بعد فشل الحوار ما بين الحكومة و الاتحاد.

من جهته قال عصام دبابسة نائب الاتحاد العام أن الإضراب لهذا العام سيستمر، و سيكون هناك اجتماع للاتحاد بقياداته و بحضور الأمانة العامة لدارس كافة المستجدات بعد قرار المحكمة العليا.

ورغم ذلك، أكد دبابسة أن الاتحاد يخوض معركة عادلة وأنه لا يطلب إلا القليل القليل من حكومة، ولذا فهو ماض في فعالياته حتى تحقيق كافة "حقوقه" وحقوق العاملين في التربية و التعليم.

وقال دبابسة أن الاتحاد علق إضرابه الأسبوع الفائت ليمهد للحوار ما بينه و بين الحكومة، إلا أن الحكومة لم تجلس إلا جلسة واحدة خلال أسبوع كامل، وتذهب إلى المحكمة في نهاية المهلة لتهرب من مسؤولياتها.

وكان اتحاد المعلمين أعلن في الثاني من تشرين ثاني- نوفمبر الفاءت إضرابا بعد الحصة الخامسة من كل يوم لمدة أسبوعين، ثم الإضراب الشامل بعد عدم التوصل لاتفاق مع الحكومة التي قامت برفع دعاوى قضائية ضد رئيسه في المحكمة العليا.

ولما ردت المحكمة القضية لإجراءات شكلية، قام الاتحاد بمنح الحكومة مهلة أسبوع للحوار، إلا أن شيئا على الأرض لم يتحقق مما دفعه لإعلان الإضراب الشامل منذ بداية الأسبوع الحالي و حتى الثلاثاء.

 

انشر عبر