شريط الأخبار

"حماس" تدعو إلى مجابهة المخطط الصهيوني لتهويد الجليل

06:49 - 01 حزيران / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

عت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أبناء الشعب الفلسطيني والفصائل والقوى الفلسطينية إلى مجابهة مخطط الاحتلال الصهيوني بتهويد منطقة الجليل (شمال الأراضي المحتلة عام 1948).

وقالت الحركة في بيان صادر عن مكتبها الإعلامي، تعقيباً على ما يقوم به الاحتلال عبر ما يسمّى "شعبة الاستيطان" من خطط جديدة لتهويد الجليل من خلال استيعاب 100 ألف يهودي في المنطقة المعروفة بمثلث يوم الأرض: "إنَّنا في حركة حماس نحذّر الاحتلال الصهيوني من مغبّة جرائمه المتواصلة التي تطال الأرض الفلسطينية وتُمعِن في تهجير شعبنا الفلسطيني من أرضه".

واعتبرت الحركة "هذا المخطط الخطير الذي يستهدف منطقة الجليل جريمة صهيونية جديدة تأتي في ظل الصمت والتواطؤ الدولي والعجز العربي والإسلامي ورضوخ الطرف الفلسطيني لمفاوضات عبثية يستغلها الاحتلال غطاءً لتمرير مشاريعه ومخططاته الاستيطانية والتهويدية".

وأضافت: "إنَّنا نجدّد تأكيدنا على تمسكنا بكلِّ شبرٍ من أرضنا، ولن نقبل بأيّ تنازل أو تفريط في ذرَّةٍ منها"، مشددة على أنَّ "هذه المخططات الصهيونية التي تستهدف تهويد الأرض الفلسطينية لن تفلح في فرض أمر واقع أو طمس معالمها، فجماهير شعبنا الفلسطيني في قطاع غزّة والضفة والقدس والأراضي المحتلة عام 48 والنقب والجليل ستنتفض دفاعاً عن أرضها ومقدساتها وثوابتها، وستبقى صامدة على أرضها وفيّة لدماء الشهداء وتضحيات الأسرى".

وتابعت "حماس" القول: "إنَّنا في الوقت الذي ندعو فيه الفصائل والقوى الفلسطينية كافة إلى التكاتف صفاً واحداً خلف برنامج وطني نضالي موحّد لمجابهة مخططات الاحتلال وحماية أرضنا من الاستيطان والتهويد؛ لندعو الإخوة في حركة فتح والسلطة الفلسطينية إلى وقف مسلسل التفاوض العبثي والتنسيق الأمني مع الاحتلال الذي يقدّم له خدمة مجانية لمواصلة حربه على الأرض والشعب الفلسطيني، ونحيّي جماهير شعبنا الصَّامد في وجه آلة الحرب الصهيونية والمتمسك بأرضه وثوابته والمدافع عنهما".

انشر عبر