شريط الأخبار

خلال وقفة إسناد على مفترق السرايا

الجهاد دعت لمشاركة أوسع..مهجة القدس تُطلق أسبوع إسناد الأسرى المرضى

01:25 - 30 حزيران / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أعلنت حركة الجهاد الإسلامي ومؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى ظهر اليوم السبت، عن انطلاق أسبوع وفاء للأسرى المرضى في سجون الاحتلال، بهدف التعريف بآلامهم ومعاناتهم.

وأكد الشيخ أحمد المدلل (أبو طارق) القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خلال وقفة إسناد على مفترق السرايا وسط مدينة غزة، ضرورة مساندة الأسرى المرضى في سجون الاحتلال والعمل على إطلاق سراحهم.

كما دعا كافة القوى الوطنية والإسلامية والمؤسسات الحقوقية والإنسانية وجماهير شعبنا للمشاركة في أسبوع الوفاء للأسرى المرضى، ومساندتهم والتضامن معهم على أوسع نطاق.

وقال :"إننا في هذه الوقفة التضامنية مع الأسرى المرضى داخل السجون الاسرائيلية نخرج اليوم لنقول للأسرى أننا لن نتخاذل عن الوقوف بجانبكم  وسنظل نصرخ أمام المجتمع العربي الدولي ومنظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة لإنقاذ حياتكم.

وشدد، على أن تحرير الأسرى من السجون هو مشروع للمقاومة وأن كل السجون "الإسرائيلية" زائلة، مضيفاً: "هذه الأرض المباركة لا يمكن أن تُحرر إلا بالدماء والمقاومة, وفي هذه الوقفة التضامنية إذ نطالب المقاومة في غزة بتواصل عملها العسكري ضد العدو وخطف الجنود الصهاينة لتحرير أسرانا من داخل السجون الصهيونية.

ووفي رسالة للأسرى, فقال المدلل:"أسرانا البواسل , معاناتكم هي معاناتنا ولن نتخاذل عن نصرتكم فإن النصر والفرج قريب بإذن الله.

وحذر القيادي المدلل، العدو الصهيوني من المساس بحياة أسرانا الأبطال قائلاً:"نحن لانريدهم يخرجون على أكتافهم محمولين, فحريتهم هي من أهم من حريتنا, ونؤكد أن المقاومة ستبقى وفية لأسرانا البواسل وستواصل عملها المقاوم لتحرير أخر أسير من السجون الصهيونية "

وطالب السلطة الفلسطينية بضرورة وقف المفاوضات مع العدو الصهيوني، مشدداً على أن طريق المفاوضات هي طريق تخاذل عن دعم قضية الأسرى, وأنه لا فائدة من المفاوضات طالما أن هناك أسرى يعانون المرض داخل السجون الإسرائيلية , وأن علاقتنا مع هذا العدو هي علاقة دم وصراع حتى دحره عن كامل أرضنا وتحرير كافة أسرانا.

وقال:"على الشعب الفلسطيني بأن يتحمل مسؤوليته الكاملة تجاه الأسرى , ويواصل من فعالياته ووقفاته التضامنية مع الأسرى".


وحسب مسؤول بمهجة القدس، فإن هذه الحملة تأتي على ضوء التدهور الخطير في صحة المئات من الأسرى، وتصاعد الإصابات في صفوفهم بأمراض خطيرة وخبيثة، وعدم تقديم العلاج اللازم لهم.

ومن بين الأسرى المصابين بأمراض خطيرة: يسري المصري، معتصم رداد، خالد الشاويش، منصور موقده، معتز اعبيدو، مراد أبو معيلق، إياد أبو ناصر، سامي عريدي، وعثمان الخليلي.

كما دعت وسائل الإعلام إلى تخصيص مساحة إعلامية وافية لنقل آلام هذه الشريحة من الأسرى، والتعريف بمعاناتهم.


مهجة القدس
مهجة القدس
مهجة القدس
مهجة القدس
مهجة القدس
مهجة القدس
مهجة القدس
مهجة القدس
مهجة القدس
مهجة القدس
مهجة القدس
مهجة القدس

انشر عبر