شريط الأخبار

نادي الأسير: حالة توتر تسود سجن النقب

11:08 - 30 حزيران / نوفمبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

قال نادي الأسير، اليوم السبت، إن حالة من التوتر تسود سجن النقب جراء ظروف الأسرى الصعبة وسياسة التنكيل والإهمال الطبي التي تنتهجها إدارة السجن بحقهم.

وأضاف النادي، في بيان صحفي، أن أسرى السجن اشتكوا لمحاميه من الظروف الحياتية الصعبة التي يعانون منها، وتدهور الوضع الصحي لعدد من الأسرى المرضى، وبالمقابل تستمر إدارة السجن بإهمالهم رغم أن بعضهم يعاني من حالات مرضية مزمنة.

وأكد أسرى النقب أن عملية الإعدام البطيء التي تجري بحق المرضى تنفذ في إطارين هما المماطلة في تقديم العلاج أو إعطاء أدوية للأسرى إن لم تزد من معاناتهم تسبب لهم أعراضا جانبية خطيرة.

ولفتوا إلى قضية نقل المرضى عبر 'البوسطة'، التي تحتاج إلى عدة ساعات للمستشفيات أو لـ'عيادة سجن الرملة' الأمر الذي زاد من معاناتهم وآلامهم، واصفين إياها بغرف العزل المتنقلة.

وأشار نادي الأسير إلى أن محاميه زار عددا من الأسرى المرضى في النقب أبرزهم الأسير مراد سعد من مخيم الأمعري في رام الله والمحكوم بالسجن 12 عاما، الذي يعاني من أورام في عدة أجزاء من جسده منها المعدة والأمعاء الأمر الذي سبب له نزيفا وألما دائما.

 وأكد الأسير سعد، للمحامي، أن تفاقم وضعه الصحي كان نتيجة المماطلة، فهو منذ عامين يعاني من أوجاع شديدة تحولت في نهاية الأمر إلى ورم، مطالبا بضرورة التدخل لإنقاذه وإنقاذ زملائه الأسرى خاصة ذوي الحالات المرضية المزمنة، على رأسهم الأسرى الذين يعانون من أمراض السرطان.

وبين النادي، أن محاميه زار، أيضا، الأسير سعد الدين الخولي من طولكرم، الذي يعاني من إصابة تعرض لها أثناء اعتقاله تسبب له آلاما شديدة تحديدا في فترة الشتاء.

وأضاف أن الأسير الخولي اشتكى من انتشار الحشرات في أقسام السجن، إضافة لحملة التفتيشات المكثفة التي تجريها وحدات القمع داخل الأقسام بحجة البحث عن هواتف نقالة.

انشر عبر