شريط الأخبار

نائب أمين عام حزب الله:المقاومة حاضرة في فلسطين بحماس والجهاد الإسلامي

09:43 - 29 حزيران / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد الشيخ نعيم قاسم نائب أمين عام حزب الله في أجواء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني أن المقاومة حاضرة في فلسطين، سواء من خلال حركة "حماس" أو الجهاد الاسلامي إضافة إلى فصائل أخرى.

وقال قاسم في تصريحات صحفية  هناك تصميم على استمرار المقاومة ونحن مطمئنون لهذا الخيار".

 ويشير الشيخ قاسم إلى أنه لابد من التمييز "بين استمرارية المقاومة كخط وقرار وبين وجود عمليات للمقاومة في هذه المرحلة او عدم وجودها.. ما يهمنا بقاء خط المقاومة والتصميم عليه، اما العمليات فلها علاقة بتقدير المقاومين وبحسب الظروف".

ويجزم نائب أمين عام حزب الله أن تحرير فلسطين لا يتحقق بدون البندقية والمقاومة الفلسطينيتين.

ووصف الشيخ قاسم حركة "حماس"، بأنها "رأس حربة المقاومة في فلسطين"، وأحد أركان محور المقاومة الذي لم يضيّع بوصلته في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي.

وقال الشيخ قاسم إن الخلافات في مقاربة ملف الأزمة السورية أُخضعت لنقاشات مشتركة بين حزب الله وحماس، نقاش لم يطال"المبادئ أو الأسس، انما تناول التفاصيل وبعض المواقف السياسية التي لها علاقة بتطورات المنطقة"، مؤكداً أن الحركة تبقى"طليعة من طلائع المقاومة في فلسطين.. ونحن في حزب الله مصرون على استمرارية العلاقة معها ودعمها والتأكيد على دورها في المقاومة الفلسطينية".

وشدد على رفض حزب الله ان يتسبب اي خلاف في وجهات النظر بوقف دعم المقاومة الفلسطينية. وأضاف إن موقف الحزب من سورية نابع من قناعاته بأن ما يجري فيها يهدف إلى نقلها من موقع المقاومة إلى موقع مضاد، داعياً الآخرين لعدم الانجرار وراء العصبيات، "فليفكروا بمصلحة القضية الفلسطينية. فليفكروا بماضي هذه القضية..من وقف مع فلسطين في السابق ومن وقف ضدها؟ من وقفوا ضد فلسطين نفسهم يقفون اليوم ضد سورية".

انشر عبر