شريط الأخبار

اشتية يكشف سبب استقالته من طاقم المفاوضات و يدعو لــ "جنيف فلسطين"

08:28 - 28 حزيران / نوفمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

كشف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، محمد اشتية سبب استقالته من طاقم المفاوضات قائلاً:"بان المفاوضات لن تكون ممكنة في ظل عدم الوضوح الاسرائيلي إزاء قضايا أساسية كإنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية على أساس حدود عام 1967.

و طالب اشتية في سياق مقابلة على "تلفزيون فلسطين" اليوم الخميس رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، بطرح قضيتي إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية للتصويت داخل حكومته لإثبات رغبتها بالسلام.

وتابع عضو فريق المفاوضات المستقيل "إن توجه اسرائيل للمفاوضات كان بمثابة تكتيك لإرضاء المجتمع الدولي في حين انها لم تغير استراتيجياتها المبنية على الاستيطان والتدمير والاعتقال وتسيير عنف المستوطنين".

وبشان استقالته من الوفد المفاوض، قال اشتيه إن استمرار الاستيطان وتصاعده يشير بشكل صارخ انه لا جدوى من هذه المفاوضات، مدللا على ذلك من ايعاز نتنياهو لوزير الاسكان في حكومته بايقاف بناء 20 الف وحدة استيطانية قبل أقل من شهر، ما يشير الى قدرة نتنياهو على وقف الاستيطان كليا، لكنه لا يفعل، بحسب اشتيه.

وفيما يتعلق بالمفاوضات الحالية قال :"انه ليس من شروط المفاوضات ان تصل الى النتائج فقد يكون الهدف منها درء الضرر عن شعبنا".

وشدد، بأن القضية الفلسطينية تستحق اهتماما دوليا اكثر مما يبذل من أجلها، مطالبا بعقد مؤتمر دولي لحل القضية الفلسطينية على غرار مؤتمري جنيف سوريا وجنيف ايران.

ولفت بان عودة روسيا كقوة كبرى الى المنطقة بعد مؤتمر جنيف وكونها عضواً بالرباعية الدولية يخلق توازنا جديدا في الموضوع الفلسطيني.

انشر عبر