شريط الأخبار

توتر شديد يسود القدس القديمة واشتباكات في الأقصى بعد أداء طقوس تلمودية للمتطرفين

09:29 - 28 تشرين أول / نوفمبر 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اندلعت اشتباكات بالأيدي بين المُصلين من جهة وعصابات المستوطنين وشرطة الاحتلال التي تحرسهم من جهة ثانية خلال أداء مجموعة من المستوطنين يزيد عددها عن الثلاثين متطرفاً طقوس تلمودية قرب أحد بوابات الأقصى "باب السلسلة" ومنطقة الحرش قرب باب الرحمة المغلق بين باب الأسباط وسطح المصلى المرواني، وذلك من خلال الانبطاح أرضاً، وذلك بحماية مشددة من عناصر شرطة الاحتلال.

ولفت مراسلنا الى أداء مجموعة من المتطرفين، يقدر عددها بـ 30 مستوطنا، طقوساً وشعائر تلمودية، بمناسبة عيد الأنوار "الحانوكاة" اليهودي عند باب السلسلة ومنطقة الحرش "باب الرحمة" بـ"الانبطاح أرضا"، تحت حراسة مشددة من شرطة الاحتلال، ما أدى الى اندلاع اشتباكات بالأيدي بين المصلين والشرطة التي اضطرت الى إخراج المستوطنين من باب الحديد ومنعت وصولها الى منطقة باب الأسباط حيث يتجمهر عشرات المقدسيين.

وذكر الشيخ عزام الخطيب التميمي مدير عام الأوقاف الإسلامية المُشرفة على إدارة المسجد الأقصى، ان الأوضاع في المسجد الأقصى سيئة.

ويسود المسجد الأقصى اليوم الخميس حالة من الاستنفار والتوتر في صفوف المرابطين , وطلاب مصاطب العلم , بعد التحذيرات من قبل متطرفين ومستوطنين بشن اقتحامات جماعية للمسجد الأقصى خلال عيد عيد الحانوكاه – المشاعل أو الأنوار" الذي يبدأ اليوم.

وكانت منظمات متعددة في الاحتلال الإسرائيلي من بينها منظمات الهيكل المزعوم دعت إلى اقتحامات جماعية للمسجد الأقصى المبارك خلال "عيد الحانوكاه – المشاعل أو الأنوار"، والذي يبدأ يوم الخميس الموافق 28 نوفمبر الجاري، ويستمر لمدة أسبوع كامل.

ووزعت تلك المنظمات اعلانات تدعو إلى الاقتحام بشكل خاص يوم الخميس أول أيام العيد، والذي يستمر حتى الخامس من ديسمبر المقبل.

انشر عبر