شريط الأخبار

لاجئون من فلسطين وسوريا في مصر يضربون عن الطعام لليوم السادس

08:52 - 28 أيلول / نوفمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

يواصل 32 لاجئاً سورية وفلسطينياً قادمين من سورية إضرابهم عن الطعام في مدينة إدكو بمحافظة البحيرة (شمال مصر)، لليوم’السادس على التوالي وذلك احتجاجاً على عدم تلبية مطالبهم بالبقاء في مصر أو’منحم حق اللجوء إلى أوروبا من قبل مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر نفسه، أمس الاربعاء، إن 32 لاجئاً سورية وفلسطيينياً نصفهم من الأطفال’يواصلون إضرابهم عن الطعام الذي أعلنوه السبت الماضي ،’في خيام نصبت لهم بجانب مركز شرطة ‘إدكو’، وذلك بعد أن تم ضبطهم مؤخراً وهم يحاولون الانتقال’بطريقة ‘غير شرعية”إلى أوروبا عبر مركب صيد كان ينوي حملهم عبر البحر المتوسط إلى شواطئ إيطاليا، ولم يكونوا يحملون ما يثبت شخصيتهم، قبل أن تفرج النيابة العامة عنهم تمهيداً لترحيلهم خارج مصر.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من السلطات المصرية حول هذه المعلومات.

وتعد هذه ثاني واقعة إضراب عن الطعام للاجئين فلسطينيين وسوريين في مصر خلال أسبوع.

فقد أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، السبت الماضي، إن’نحو 50 سوريا وفلسطينياً آخرين قادمين من سورية، أعلنوا’الجمعة اضراباً مفتوحا عن الطعام احتجاجاً على اعتقالهم في محافظة الاسكندرية (شمال)، بعد توقيفهم لدى محاولتهم الانتقال بطريقة ‘غير شرعية’ إلى أوروبا، وذلك’في خبر نشره المرصد،’(منظمة حقوقية تأسست عام 2006، وتعرف نفسها على أنها ‘مستقلة’، وتتخذ من لندن مقراً لها)، على’موقعه الالكتروني.

وبيّن المصدر أن اللاجئين المضربين عن الطعام في إدكو’رفضوا منذ يوم’السبت استلام’الوجبات التي تقدمها المفوضية لهم، في حين أن بعض الأهالي يقوم بتقديم لهم بعض الأطعمة.

ولم يتسن بعد معرفة ما إذا كان إضرابهم مستمرا امس الأربعاء أم أنهم أنهوه.

وحول تعامل المفوضية مع المضربين عن الطعام في ‘إدكو’، أوضح المصدر الأمني أن مندوب المفوضية، أبلغ مدير أمن البحيرة اللواء محمد حبيب برفض اللاجئين استلام الوجبات الغذائية المخصصة لهم، وتم إخطار النيابة العامة بالأمر وتوجيه النصح للمضربين عن الطعام لإنهاء إضرابهم إلا أنهم لم يمتثلوا لذلك، حتى الساعة (11.00) تغ.

وأشار المصدر إلى أن المضربين عن الطعام مصرّون على تلبية أحد المطلبين الذين حددوهما بإبقاءهم في مصر وعدم ترحيلهم خارجها، أو منحهم حق اللجوء لإحدى الدول الأوروبية.

وبيّن المصدر الأمني أنه يوجد نحو 300 لاجئ فلسطيني وسوري داخل خيام أقيمت لهم في مدينتي شبراخيت والرحمانية بمحافظة البحيرة أيضاً، بعد قرار النيابة العامة الإفراج عنهم عقب ضبطهم أثناء محاولتهم الانتقال بطريقة ‘غير شرعية’ خارج البلاد.

ورحّلت السلطات المصرية خلال الأشهر الماضية العشرات من السوريين إلى دول مجاورة لسورية مثل تركيا والأردن ولبنان بعد القبض عليهم أثناء محاولتهم الهجرة بشكل ‘غير شرعي’ خارج البلاد، وتستعد لترحيل العشرات أيضاً إلا أنه يعيق ذلك’تحميل المرحلين تكاليف حجز تذكرة الطائرة إلى الدول التي يعتزم ترحيلهم إليها، وهو ما يعجزون عنه’في غالب الأحيان.

ويعيش نحو 320 ألف لاجئ سوري في مصر، الذين فروا من بلادهم جراء الأزمة المندلعة في بلادهم منذ مارس/ آذار 2011، بحسب تصريحات إعلامية لمسؤولين مصريين،’في حين أن دامس الكيلاني المنسق العام لتنسيقية الثورة السورية ضد بشار الأسد في مصر، أن العدد يصل إلى نحو مليون، وذلك في تصريحات أدلى بها للأناضول في وقت سابق

انشر عبر