شريط الأخبار

الاحتلال يحقق في استهداف برجي الصحفيين "الشروق وشوا وحصري" اثناء الحرب

08:45 - 27 حزيران / نوفمبر 2013

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

ذكر موقع نيوز1 العبري بان جيش الاحتلال يفحص في هذه الايام المساس بالصحافيين الفلسطينيين في قطاع غزة تم استهدافهم خلال حرب الايام الثمانية ( عامود السحاب)، كما اتضح من تقرير نشر الاسبوع الماضي من قبل منظمة العالم.

  ووفقا لبيان المنظمة،  فقد اتصل ضابط اسرائيلي بالمنظمة وابلغها ان الجيش شكل لجنة تحقيق  ستفحص المساس بالصحافيين الفلسطينيين في قطاع غزة .

و وفقا للموقع العبري، وسيرأس اللجنة قائد المنطقة الجنوبية الاسبق العميد دورون الموغ، حيث توجه ضابط اسرائيلي قبل اسابيع لمنظمة العالم وطلب منها المساعدة في التحقيق في الهجوم الجوي الاسرائيلي على المباني في قطاع غزة،  والتي قصفت في ليلة 17 الي 18 نوفمبر 2012  حيث زعم الناطق باسم الجيش بان الغارات استهدفت البنى التحتية الاعلامية لحماس.

ووفقا لمنظمة هيومان رايتس Human Right Watch ، ففي تمام الساعة الواحدة و النصف ليلا تم قصف برج الشوا وحصري بعدة صواريخ اسرائيلية، حيث اصيب 7  صحافيين من قناة القدس الفضائية، كما قصف برج الشروق  واصيب صحافيين اثنين  كما قصف برج الشروق مرة ثانية  مما ادى لمقتل ناشط  من الجهاد الاسلامي.

وفي اعقاب انتهاء الحرب طالبت عدة منظمات التحقيق في انتهاك حقوق الصحافة  ومن بين تلك المنظمات منظمة العالم.

  وفي شهر ابريل الماضي  اعلنت النيابة العسكرية الاسرائيلية بانها انهت فحص جميع الادعاءات  بما يتعلق بانتهاك القانون المتعلقة باستهداف المؤسسات الاعلامية في قطاع غزة.

وبسبب التحديات التي تواجه التحقيق استعان الجيش الاسرائيلي بمنظمة العالم لمساعدته في الاتصال بصحافيين من غزة  للتنسيق معهم للوصول لحاجز ايرز للادلاء بشهاداتهم عما جرى.

وقد اكد العميد الموغ بانه تلقى طلبا من الجيش الاسرائيلي لاجراء تحقيق في الامر

انشر عبر