شريط الأخبار

أياكس "يثأر" من برشلونة.. وأرسنال يقترب من التأهل

03:32 - 27 كانون أول / نوفمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم


قطع ميلان الإيطالي شوطاً هائلا على طريق التأهل للدور الثاني في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إثر فوزه الساحق 3/صفر على مضيفه سلتيك الاسكتلندي اليوم الثلاثاء، في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من مباريات المجموعة الثامنة بالدور الأول (دور المجموعات) للبطولة.

وشهدت نفس المجموعة اليوم الهزيمة الأولى لبرشلونة الإسباني في البطولة هذا الموسم، حيث سقط أمام مضيفه أياكس 1/2 ليتجمد رصيده عند عشر نقاط في صدارة المجموعة مقابل ثماني نقاط لميلان وسبع نقاط لأياكس وثلاث نقاط لسلتيك الذي خرج تماما من دائرة المنافسة على التأهل للدور الثاني، كما فشل في الاستمرار بدائرة المنافسة على المركز الثالث الذي ينتقل صاحبه للمنافسة في مسابقة الدوري الأوروبي.

ويحتاج ميلان بهذا للتعادل السلبي أو الفوز بأي نتيجة على ضيفه في الجولة السادسة الأخيرة بعد أسبوعين ليتأهل إلى الدور الثاني بينما سيكون أياكس بحاجة للفوز.

في أمستردام، لقن أياكس ضيفه برشلونة درسا قاسيا وأنهى الشوط الأول لصالحه بهدفين سجلهما ثولاني سيريرو وداني هويسين في الدقيقتين 19 و42.

وفي الشوط الثاني، شهدت الدقيقة 48 نقطة تحول في المباراة، حيث احتسب الحكم ضربة جزاء لبرشلونة وطرد اللاعب جويل فيلتمان مدافع أياكس.

وسدد تشافي هيرنانديز ضربة الجزاء ليسجل منها هدف الأمل لبرشلونة ويعيد فريقه إلى أجواء المباراة، لكن هذا لم يكن كافيا حيث انتهى اللقاء بفوز أياكس الذي ثأر لهزيمته صفر/4 أمام برشلونة ذهابا.

وبدأ أياكس اللقاء بنشاط ملحوظ وفرض سيطرته على مجريات اللعب في الدقائق الأولى، حيث كان الأكثر استحواذا على الكرة والأكثر هجوما.

وبمرور الوقت، بدأ برشلونة مناوشاته الهجومية ونال لاسه شوني إنذارا في الدقيقة الثامنة للخشونة مع نيمار دا سيلفا مهاجم برشلونة.

وأسفر ضغط أياكس عن هدف التقدم في الدقيقة 19 اثر تمريرة لعبها ريكارد فان ريهيجن من الناحية اليمنى وصلت منها الكرة إلى سيريرو المندفع داخل المنطقة الجزاء على بعد خطوات من المرمى فلم يجد صعوبة في إيداعها المرمى.

ورغم بعض المناوشات من برشلونة في الدقائق التالية، ظلت السيطرة والخطورة لأياكس الذي كاد يسجل الهدف الثاني اثر هجمة سريعة منظمة في الدقيقة 23 ولكن شوني أنهاها بتسديدة قوية مرت منها الكرة فوق العارضة مباشرة.

واستغل نيمار هجمة مرتدة سريعة لبرشلونة في الدقيقة 25 وكاد يسجل هدف التعادل ولكنه أنهى الهجمة بتسديدة زاحفة من حدود المنطقة لترتطم الكرة بقدم أحد المدافعين وتخرج لركنية. ولعب نيمار كرة عرضية من الناحية اليسرى فشل سيسك فابريجاس في اللحاق بها وإيداعها المرمى.

وواصل اياكس ضغطه الهجومي في الدقائق التالية ، ونال فابريجاس إنذارا في الدقيقة 39 للعب الكرة بعد صفارة الحكم ليغيب فابريجاس عن مباراة الفريق الأخيرة في هذا الدور والتي يلتقي فيها سلتيك الاسكتلندي.

وأسفر الضغط الهولندي عن الهدف الثاني في الدقيقة 42 اثر هجمة سريعة وتسديدة قوية أطلقها فيكتور فيشر من خارج المنطقة وتصدى لها الحارس ثم تجددت الفرصة داخل منطقة الجزاء واستخلص داني هويسين الكرة من أمام كارلوس بويول بمهارة ثم سددها بيسراه لترتطم بقدم جيرارد بيكيه وتكمل طريقها إلى الشباك.

وباغت برشلونة مضيفه بهدف من ضربة جزاء في الدقائق الأولى من الشوط الأول ليعود إلى أجواء المباراة.

واستغل نيمار تمريرة ضعيفة من فان ريهيجن الظهير الأيمن لأياكس إلى الخلف نحو منطقة الجزاء فانطلق نيمار نحو الكرة حتى أصبح داخل حدود المنطقة ولكن جويل فيلتمان مدافع أياكس أعاقه داخل حدود المنطقة لمنعه من الانفراد فلم يتردد الحكم في طرد المدافع واحتساب ضربة جزاء لبرشلونة في الدقيقة 48. وسدد تشافي هيرنانديز ضربة الجزاء على يمين الحارس محرزا هدف برشلونة الأول في الدقيقة 49.

وفي الدقيقة 53، لعب إنييستا كرة عرضية من الناحية اليسرى وحاول نيمار مقابلتها بتسديدة خلفية مزدوجة أمام المرمى ولكنه قدمه ارتطمت باللاعب البديل ستيفانو دانسفيل لتبدأ المشاحنات بين لاعبي الفريقين بينما أشهر الحكم إنذارا في وجه نيمار للعبة الخطرة.

وظلت المباراة فيما تبقى من هذا الشوط على وترة واحدة حيث الهجوم من برشلونة والتكتل الدفاعي من أياكس الذي كانت له بعض المحاولات الهجومية غير المجدية بينما فشل برشلونة في تحقق التعادل. وفي جلاسجو، أنهى ميلان الشوط الأول لصالحه بهدف سجله البرازيلي كاكا في الدقيقة 13.

وحسم ميلانو المباراة تماما في وقت مبكر من الشوط الثاني بفضل هدفين سجلهما كريستيان زاباتا وماريو بالوتيللي في الدقيقتين 49 و60.


أرسنال يقترب من التأهل.. ودورتموند ينعش آماله

تقدم أرسنال الإنجليزي خطوة هائلة على طريق التأهل للدور الثاني في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوزه الثمين 2/صفر على ضيفه مارسيليا الفرنسي اليوم الثلاثاء في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من مباريات المجموعة السادسة بالدور الأول (دور المجموعات) للبطولة والتي شهدت اليوم أيضا فوز بوروسيا دورتموند الألماني على نابولي الإيطالي 3/1.

ورفع أرسنال رصيده إلى 12 نقطة ليحافظ على موقعه في الصدارة بفارق ثلاث نقاط أمام كل من دورتموند ونابولي لكنه لم يضمن التأهل حتى الآن للدور الثاني انتظارا لمباراتي الجولة السادسة الأخريين.

وودع مارسيليا البطولة تماما كما فقد فرصة المنافسة على المركز الثالث في المجموعة حيث ظل في المركز الرابع بلا رصيد من النقاط بعدما مني اليوم بالهزيمة الخامسة على التوالي.

في دورتموند، أنهى دورتموند الشوط الأول لصالحه بهدف سجله ماركو ريوس من ضربة جزاء في الدقيقة العاشرة.

وفي الشوط الثاني ، قضى دورتموند على أحلام ضيوفه وسجل الهدف الثاني عن طريق البولندي جاكوب بلازتشيكوفسكي في الدقيقة 60.

وسجل لورنزو إنسايني هدف حفظ ماء الوجه لنابولي في الدقيقة 71 قبل أن يحرز البديل بيير أوباميانج الهدف الثالث لدورتموند في الدقيقة 78.

وسيطر دورتموند بشكل واضح على مجريات اللعب في الدقائق الأولى من المباراة.

وفي الدقيقة التاسعة، لم يتردد الحكم في احتساب ضربة جزاء لدورتموند اثر ضربة ركنية لعبها ريوس وخطأ من راؤول ألبيول مدافع نابولي كما أنذر فيدريكو فيرنانديز للاعتراض.

وسدد ماركو ريوس ضربة الجزاء بمهارة فائقة على يسار الحارس ليكون هدف التقدم لدورتموند في الدقيقة العاشرة وهو الهدف الثاني لريوس في المباريات الخمس التي خاضها بهذه المجموعة في دوري الأبطال.

وبينما تبادل الفريقان الهجمات في الدقائق التالية ، أفلت نابولي من ضربة جزلاء أخرى في الدقيقة 14 عندما تعرض البولندي روبرت ليفاندوفسكي لدفعة من كريستيان ماجيو داخل منطقة الجزاء وأشار الحكم باستمرار اللعب.

وأهدر ليفاندوفسكي هدفا مؤكدا لدورتموند في الدقيقة التالية اثر هجمة سريعة لفريقه أنهاها بتسديدة قوية من داخل المنطقة ولكن خارج القائم على يسار الحارس.

وسنحت الفرصة لدورتموند عندما حصل هنريك ميختاريان على ضربة حرة خارج حدود منطقة الجزاء مباشرة في الدقيقة 17 اثر دفعة من خوسيه كاييخون وسددها ريوس بمهارة وقوة ولكن الحارس الإسباني خوسيه مانويل ريينا أبعدها بصعوبة لضربة ركنية.

وواصل الفريقان هجومهما في الدقائق التالية التي شهدت بعض الفرص الخطيرة لنابولي ومنها فرصة فشل جونزالو هيجوين في استغلالها بالشكل الأمثل في الدقيقة 25 لتضيع فرصة التعادل.

وأعاد دورتموند تنظيم صفوفه سريعا وعاد لتهديد مرمى نابولي حيث سدد ليفاندوفسكي كرة قوية زاحفة من خارج حدود المنطقة في الدقيقة 32 ولكن الكرة ذهبت خارج القائم وأتبعها ميختاريان بتسديدة أخرى في الدقيقة التالية اثر هجمة سريعة لدورتموند ولكن الحارس أخرجها لركنية أسفرت عن فرصة خطيرة أخرى قبل أن يتدخل الحارس في الوقت المناسب.

واستغل ليفاندوفسكي خطأ في التغطية الدفاعية وخطف الكرة على حدود المنطقة ثم سددها من داخل المنطقة ولكن تقدم الحارس في الوقت المناسب أنقذ الفريق من هدف مؤكد حيث تصدى للتسديدة ببراعة. ونال راؤول ألبيول إنذارا للخشونة مع ميختاريان في الدقيقة 36 كما نال زميله المهاجم المقدوني جوران بانديف إنذارا في الدقيقة 38 للاعتراض على الحكم.

وظلت محاولات الفريقين الهجومية في الدقائق التالية ولمنها اصطدمت بحظ عائر لكل منهما لينتهي الشوط الأول بتقدم دورتموند بهدف نظيف. وفي الشوط الثاني، تبادل الفريقان الهجمات ولكن ظلت الهيمنة والخطورة لصالح دورتموند الذي أهدر العديد من الفرص السهلة.

وسدد ريوس ضربة حرة في الدقيقة 56 ولكن الحارس أخرجها بأطراف أصابعه من فوق العارضة إلى ركنية كما أبعد دفاع نابولي الكرة من على خط المرمى في الدقيقة 58 كما تصدى الحارس لتسديدة أخرى في نفس الدقيقة. ورد نابولي بهجمة سريعة في الدقيقة 59 لكن الحارس تقدم في الوقت المناسب وتصدى للهجمة ولتسديدة هيجوين المنفرد به تماما.

وجاء رد دورتموند قاسيا للغاية في الدقيقة 60 حيث سجل الهدف الثاني اثر هجمة مرتدة سريعة مرر منها ريوس الكرة عرضية من ناحية اليسار إلى ياكوب بلازتشيكوفسكي الذي انفرد تماما بالحارس ووضعها من بين قدميه إلى داخل الشباك.

ووسط الهجوم المتواصل والفرص العديدة الضائعة من دورتموند، استغل انسايني هجمة مرتدة لنابولي وتمريرة بينية أمامية وهيأ الكرة لنفسه ثم سددها من داخل حدود المنطقة نحو الزاوية البعيدة على يسار الحارس لتكون هدف تجديد الأمل.

وكاد البديل بيير أوباميانج يسجل الهدف الثالث لدورتموند من هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 75 حيث انفرد بالحارس ولكن تسديدته ارتطمت بقدم الحارس لتخرج الكرة بجوار القائم مباشرة.

وترك أوباميانج بالفعل بصمته في المباراة عندما سجل هدف الاطمئنان في الدقيقة 78 عندما خطف لاعبو دورتموند الكرة من نابولي في وسط الملعب وشنوا هجمة سريعة وصلت منها الكرة لأوباميانج داخل المنطقة ليلعبها في الزاوية البعيدة على يمين الحارس محرزا الهدف الثالث لدورتموند. وظلت السيطرة لدورتموند في الدقائق المتبقية من المباراة وسط تسرب اليأس لنفوس لاعبي نابولي.

وفي لندن، أنهى أرسنال الشوط الأول من المباراة لصالحه بهدف مبكر سجله جاك ويلشير في الدقيقة الأولى من المباراة وأهدر الفريق فرصة ثمينة لتعزيز تقدمه عندما أضاع الألماني الدولي مسعود أوزيل ضربة جزاء للفريق في الدقيقة 38. وفي الشوط الثاني، سجل ويلشير الهدف الثاني له ولأرسنال في الدقيقة 65 ليحسم اللقاء لصالح فريقه.

 

تشلسي يتأهل رغم الخسارة

قاد المهاجم المصري الدولي محمد صلاح فريق بازل إلى فوز ثمين 1/صفر على ضيفه تشيلسي الإنجليزي اليوم الثلاثاء في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من مباريات المجموعة الخامسة بالدور الأول (دور المجموعات) لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم والتي شهدت اليوم أيضا تعادلا سلبيا بين ستيوا بوخارست الروماني وشالكه الألماني.

في بازل، انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي الذي ظل قائما حتى الدقيقة 87 التي أحرز فيها صلاح هدف الفوز على تشيلسي ليؤكد بازل أنه أصبح عقدة لتشيلسي بعدما سبق له الفوز على نفس الفريق 2/1 في افتتاح مباريات المجموعة.

وتجمد رصيد تشيلسي عند تسع نقاط في صدارة المجموعة قبل مباراته الأخيرة أمام ضيفه ستيوا بوخارست بعد أسبوعين ورفع بازل رصيده إلى ثماني نقاط لينتزع المركز الثاني في المجموعة بفارق نقطة واحدة أمام شالكه وتصبح المباراة بينهما على ملعب الأخير بعد أسبوعين فاصلة على البطاقة الثانية للمجموعة إلى الدور الثاني.

ورغم الهزيمة، تأهل تشيلسي رسميا للدور الثاني بغض النظر عن نتيجة مباراته الأخيرة أمام ستيوا بوخارست الذي خرج من دائرة المنافسة على التأهل وكذلك على المركز الثالث الذي ينتقل صاحبه للعب في مسابقة الدوري الأوروبي.

وفي بوخارست، انتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي الذي ظل قائما حتى نهاية المباراة ليستفيد تشيلسي منه ويحجز مكانه في الدور الثاني رغم سقوطه في بازل.

 

بورتو يفلت من كمين أوستريا فيينا

أفلت بورتو البرتغالي من كمين ضيفه أوستريا فيينا النمساوي وانتزع التعادل 1/1 معه بصعوبة اليوم الثلاثاء في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من مباريات المجموعة السابعة بالدور الأول (دور المجموعات) لدوري أبطال أوروبا والتي شهدت في وقت سابق اليوم تعادل زينيت سان بطرسبرج الروسي مع ضيفه أتلتيكو مدريد الأسباني 1/1.

في بورتو، أنهى أوستريا فيينا الشوط الأول لصالحه بهدف سجله رومان كيناست في الدقيقة 11.

وفي الشوط الثاني، تعادل بورتو بهدف سجله جاكسون مارتينيز في الدقيقة 48 ليرفع بورتو رصيده إلى خمس نقاط ويظل في المركز الثالث بفارق نقطة واحدة خلف زينيت بينما يتصدر أتلتيكو المجموعة برصيد 13 نقطة.

ورغم التعادل، ودع أوستريا فيينا البطولة بعدما رفع رصيده إلى نقطتين فقط في المركز الرابع الأخير وفقد حتى فرصة الفوز بالمركز الثالث الذي ينتقل صاحبه للعب في مسابقة الدوري الأوروبي وذلك لهزيمته أمام بورتو ذهابا.

وانحصرت البطاقة الثانية من المجموعة بين زينيت وبورتو حيث حجز أتلتيكو البطاقة الأولى من هذه المجموعة إلى الدور الثاني قبل مباريات هذه الجولة.

انشر عبر