شريط الأخبار

لجنة إصلاح الجهاد ترعى صلحا عشائريا في مدرسة عبد الفتاح حمود غزة

10:23 - 26 تشرين أول / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

رعت لجنة الإصلاح والتواصل الجماهيري التابعة لحركة الجهاد الإسلامي، صلحا عشائريا بين طالبين ومدرس في مدرسة عبد الفتاح حمود شرق مدينة غزة. وتمت عملية الصلح بحضور مدير مديرية التعليم شرق غزة "محمود أبو حصيرة"، ومدير الإدارات التعليمية شرق غزة "مصطفى أبو مصبح" ومدير المدرسة "سامي قاسم"، والحاج "فارس الحايك" كبير العائلة وعدد من أبناء آل الحايك، بالإضافة لوفد اللجنة بحضور مسئولها العام "تحسين الوادية"، والقيادي في حركة الجهاد الإسلامي "عمر فورة" وعددا من كوادر اللجنة.

وألقى كلمة اللجنة،الشيخ عمر فورة الذي أكد على أهمية العفو في الإسلام والصفح بين المسلمين بما يرضي الله عز وجل، لافتا للاستجابة الكريمة من قبل أطراف الإشكالية وخاصةً من قبل المدرس، الأستاذ شادي أبو داير، والذي أصيب بالخطأ في الشجار. وشدد فورة في كلمته على ضرورة إيجاد لغة التسامح بين الناس والعفو عند المقدرة امتثالا لسنة رسول الله "صلى الله عليه وسلم"، لافتا إلى أن اللجنة تسعى باستمرار لحل كافة الإشكاليات بين المواطنين بما يعزز لغة التسامح والعفو في المجتمع.

. فيما شكر أبو نضال الحايك، في كلمةً باسم عائلته، لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح التابعة للجهاد على جهودها الكبيرة في حل الإشكالية مع أطرافها، داعيا لتعزيز لغة الحوار والتسامح بين الناس , وقدم اعتذار العائلة لآل أبو داير على الخطأ الذي أدى إلى إصابة ابنهم المدرس عن طريق الخطأ , وشكر مدير التربية والتعليم شرق غزة وناظر المدرسة والهيئة التدريسية للدور الكبير في إصلاح ذات البين وتعاونهم الكبير مع لجنة الإصلاح للجهاد الإسلامي وشكر الحركة لدورها الكبير في الحفاظ على الثوابت الفلسطينية والإصلاح بين الناس

انشر عبر