شريط الأخبار

المقاومة ستبقي عصية ولن ترفع الراية..

الأحرار: ملاحقة أجهزة السلطة لقادة الجهاد الإسلامي اعتداء سافر على المقاومة

08:38 - 25 تموز / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكدت حركة الأحرار الفلسطينية، أن الحملة التي تشنها أجهزة أمن السلطة ضد قيادات الجهاد الإسلامي في الضفة المحتلة اعتداء سافر على المقاومة وخطيئة بحق شعبنا المجاهد الذي ارتضى المقاومة خياراً أصيلاً للتعامل مع العقلية الصهيونية ومواجهة الاحتلال.

وقالت الأحرار في بيان لها اليوم الاثنين: "أن الاعتقالات السياسية التي تشنها أجهزة التعاون والتنسيق الأمني مع الاحتلال خيانة لتضحيات المجاهدين الذين يدفعون من دمائهم ثمن العزة والكرامة للتصدي والدفاع عن شرف وحقوق وثوابت شعبنا الأصيلة".

وشددت، على أن هذه الأجهزة الأمنية هي خنجر مسموم في خاصرة شعبنا الفلسطيني, وأن كل محاولات استئصال المقاومة لن تفلح وستبوء بالفشل وستبقى المقاومة عصية ولن ترفع الراية البيضاء".

ودعت حركة الأحرار، السلطة الفلسطينية لإطلاق يد المقاومة في الضفة وعدم ملاحقتها حتى تأخذ دورها في التصدي لعربدة المستوطنين وجيش الاحتلال.

ويذكر أن أجهزة أمن السلطة تشن منذ قرابة شهرين حملة أمنية شديدة على قيادة حركة الجهاد الإسلامي بحجة البحث عن "مطلوبين للعدالة"، وفق زعمها، ما أثار استياء وغضب المواطنين في جنين والمخيم، ووصفوا ما يجري بأنه عربدة يتبعها إستقواء بالاحتلال.

انشر عبر