شريط الأخبار

اتفاق جينيف يمنح الثقة للدبلوماسية فى حل مشكلات الشرق الأوسط

06:42 - 25 تموز / نوفمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم


قال السفير البريطانى الأسبق فى إيران أن الاتفاق الذى عقدته القوى الدولية مع طهران فى جينيف، يجب أن يمنح الغرب الثقة بأن الدبلوماسية يمكن أن تعمل بقوة فى الشرق الأوسط.

وأضاف السفير ريتشارد دالتون، فى مقاله بصحيفة الديلى تليجراف، أن الاتفاق يتضمن حلا على المدى الطويل، لضمان أن البرنامج النووى الإيرانى سيكون سلميا، بحيث ينحصر على أنشطة خاصة بالاحتياجات المدنية وفى المقابل يتم تخفيف العقوبات الدولية على طهران تدريجيا.

ويضيف أن المفاوضين طبقوا الدروس المستفادة من سنوات عديدة من الفشل. فلقد أجروا معظم المفاوضات فى سرية وأضافوا محادثات ثنائية سرية بين الولايات المتحدة وإيران، ومنحت الدول فرقها سلطة التفاوض. وتقديم كلا الطرفين التنازل عن الوصول إلى أهداف مثالية، مستحيلة التحقيق، مثل إنهاء جميع العقوبات الدولية الآن أو تعليق جميع عمليات تخصيب اليورانيوم.

ويتابع أن من خلال الاتفاق بدأ الطرفان بناء الثقة من خلال تجاوز التزامات إيران بموجب اتفاق الضمانات. كما أن نجاح الحل الدبلوماسى يمنح ثقة زائدة فى التفاوض حول حلول لمشكلات الشرق الأوسط المستعصية.

انشر عبر