شريط الأخبار

هنية : نسعى لتوحيد القضاء على مستوى الوطن

04:42 - 25 حزيران / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

قال رئيس الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة إسماعيل هنية إن حكومته تدعم استقلال القضاء وتسعى لدعم احتياجاته والعمل لتوحيده على مستوى الوطن.

وشدد هنية عقب جولة له في مقر مجلس القضاء الأعلى ومحكمة بداية غزة ومكتب كاتب العدل الاثنين، على وحدة السلطة القضائية في الوطن، مؤكدا أن الانقسام استثنائي وليس طبيعي في حياة الشعب الفلسطيني.

وأوضح أنه تم تقديم أفكار ومشاريع لتوحيد السلطة القضائية، وهي في إطار الدراسة للوصول إلى قرار يخدم مصلحة المواطن ويشكل طريقاً لإنهاء الانقسام على قاعدة وطنية.

كما أكد هنية على ضرورة استمرار شعار استقلالية القضاء وتعزيز القانون في عمل المحاكم بغزة، وأنه لا يوجد أي ممارسة أو ضغوط للي عنق المحاكم وتحريف القضاء.

وأشار إلى استمرار حكومته بالعمل على تنفيذ مخطط لإنشاء "قصر العدل" في الفترة القريبة المقبلة بدعم قطري يبلغ نحو 11 مليون دولار، وتعيين 20 قاضياً وذلك لحل الأزمة التي يعاني منها القضاء.

وقال هنية "إن في عمل القضاء بغزة العديد من الحقائق المعهودة أولها أن هذا القضاء شامخ وليس مسيس وهو سيد نفسه ولا سلطان عليه من أي دائرة من دوائر الفعل في الحكومة أو المجلس التشريعي".

وشدد على أن عمل القضاء بغزة شهد انجازات ضخمة بالرغم من الحصار، موضحاً أن 70 ألف قضية تم التعامل معها وإنجازها خلال السنوات القليلة الأخيرة بمتوسط 20 ألف قضية سنوياً.

واعتبر أن هذا الحجم من القضايا دليل على ثقة المواطن بالقضاء والأحكام الصادرة عنه، بغض النظر عن بعض الملاحظات على العديد من الإجراءات المتبعة، مؤكداً ضرورة ألا يشعر المواطن بالغبن أو الظلم.

ونوه إلى أن القضاء يعاني من أزمة لكنها ليست في النفوس وإنما شقين، الأول متعلق بالمناخ والبيئة والمرافق التي يعمل بها، والثاني بقلة عدد القضاة.

وشدد هنية على أن هذه الإشكاليات بحاجة إلى حل عاجل وسريع، مؤكداً أن الحكومة أنجزت مخطط مشروع "قصر العدل" بكافة زواياه من هيكلية ومحطات وأنه جاهز للتنفيذ في القريب العاجل.

وأوضح أن المشروع يأتي بدعم من أمير قطر بمبلغ 11 مليون دولار، وأنه تم تخصيص قطعة أرض بمساحة 10 دونمات في محررة "نتساريم".

وبيّن هنية أنه وجه رسالة إلى أمير قطر لإصدار تعليماته للجنة القطرية بغزة من أجل البدء في تنفيذ المخطط، موضحاً أنه وإلى حين تصل الموافقة سيتم وضع حجر الأساس للقصر في الأيام القليلة القادمة.

وفيما يخص عدد القضاة، قال هنية "إننا شكلنا لجنة للنظر في مواصفات 20 قاضي سيتم تعيينهم، لكن وكون العديد منهم لم تنطبق عليه الشروط فإننا نعلن عن مسابقة سيتم فيها اختيار 10 قضاة نظاميين و10 شرعيين.

وأشاد هنية بعمل القضاة والمحامين تحت قبة المجلس بالرغم من ظروف الحصار الاستثنائية، قائلاً "لكن هذه هي طبيعة الشعب الفلسطيني الذي يستطيع مواجهة الأزمات والعمل تحت ضغطها والخروج منها".

كما قال "الواضح أن القضاء يتطور ولا يتأخر، موضحاً أن 8 قضاة الأن ينظرون في عشرات القضايا مقارنة مع 4 قضاة في عام 2005 كانوا ينظروا في عدد قليل من القضايا، مؤكداً أن هذا يأتي ضمن حماية السلم المجتمعي بغزة.

انشر عبر