شريط الأخبار

غزة: تأسيس تجمع شعبى لإسقاط المفاوضات

05:57 - 24 تموز / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أعلنت مجوعات شبابية ائتلافية اليوم الأحد الموافق 24/11/2013م،  تأسيسها لـ"التجمع الشعبي لإسقاط المفاوضات" كإطاراً فكرياً جامعاً لكل أبناء شعبنا على اختلاف انتماءاتهم وفي كافة أماكن تواجدهم في غزة والضفة والداخل المحتل ودول اللجوء والشتات العربي والأجنبي على السواء.

وأوضح الائتلاف الشبابي مؤتمر التأسيس الخاص بهم والذي عقد بغزة عن البدء بالخطوات العملية الأولى لتأسيس هذا التجمع.

 وأشار الائتلاف انه التحق بعضويته المئات من الشخصيات المهتمة من أبناء شعبنا، وكذلك تم تشكيل نواة لجانه التحضيرية والإعلامية والفنية، وإطلاق الصفحة الرسمية للتجمع على الفيس بوك، وتكليف الناطقين الإعلاميين باللغتين العربية والإنجليزية.

ولفت الائتلاف أن تجمعهم الشبابي على الابتعاد عن كل مواطن الخلاف والتجاذب السياسي الموجود على الساحة الفلسطينية، "وعلى تبني أهداف الإجماع الشعبي الفلسطيني، كإسقاط خيار المفاوضات وتفعيل خيار المقاومة الفلسطينية بكافة أشكالها الشعبية والمسلحة بما فيها العمل السياسي والدبلوماسي الملتزم بحقوق شعبنا وثوابته، وكذلك إسقاط الحصار الجائر عن قطاع غزة، والتصدي للعدوان والعربدة الصهيونية في الضفة الفلسطينية الباسلة، والدفاع عن المقدسات في وجه التهويد المستمر، والتخلص من ويلات الاتفاقيات السياسية والأمنية والاقتصادية الجائرة مع العدو الصهيوني التي حَّولَت حياة شعبنا إلى جحيم، وترجمة الحرص على استعادة الوحدة الوطنية على قاعدة الإجماع الشعبي والوطني العريض الذي يتمسك بكافة الحقوق والثوابت الوطنية وكل الأرض الفلسطينية من بحرها إلى نهرها".

 وأكد التجمع الشبابي على أهمية تفعيل كافة وسائل التعبئة الشعبية والقيام بكافة الأنشطة التي من شأنها الضغط على المُفاوض الفلسطيني وصُنَّاع القرار السياسي لاحترام رغبة وقناعة شعبنا المجاهد والخضوع لإرادته الوطنية إذ لا يعقل أن يستمر هذا التجاهل البغيض من قِبَل فريق صغير يختطف القرار الفلسطيني دون أن يحظى بأي تفويض فصائلي أو وطني أو شعبي.
وطالب التجمع القيادة الفلسطينية بالإيقاف الفوري عن مسلسل المفاوضات التي وصفها بالعبثية، داعية فريق المفاوضات إلى الانصياع لإرادة شعبنا والاستقالة الفورية والجدية للخروج من هذه الدائرة المفرغة والقاتلة، معلنة أمام العالم أجمع أن أي نتائج قد تصدر عن هذه المفاوضات لن تكون سوى مجرد حبراً على ورق، ولن تكون ملزمة لأي طفل من أطفال شعبنا الفلسطيني العظيم.

ودعا التجمع أبناء شعبنا الفلسطيني في كل مكان في قطاع غزة، وفي الضفة الفلسطينية والقدس والداخل المحتل، وفي كل أماكن اللجوء والشتات الفلسطيني، داعية إياهم إلى ضرورة الالتحاق بصفوف التجمع الشعبي لإسقاط المفاوضات.

وأكد التجمع أن الأيام القادمة ستحمل خطوات جديدة وهامة من "أجل تعزيز هذا البناء الوطني والشعبي واستكمال بناء مؤسساته ولجانه المختصة والبدء العملي بتنظيم الفعاليات الشعبية والجماهيرية الهادفة".

 


التجمع الشعبى لاسقاط المفاوضات
-
التجمع الشعبى لاسقاط المفاوضات
-
التجمع الشعبى لاسقاط المفاوضات
-
التجمع الشعبى لاسقاط المفاوضات
-
التجمع الشعبى لاسقاط المفاوضات
-
التجمع الشعبى لاسقاط المفاوضات
-
التجمع الشعبى لاسقاط المفاوضات
-
التجمع الشعبى لاسقاط المفاوضات

 

انشر عبر