شريط الأخبار

حملت عنوان "وفاءً لشهداء الحقيقة"...

التجمع الإعلامي ينفذ زيارة لذوي شهداء "الإعلام"

03:22 - 24 تموز / نوفمبر 2013

جانب من الزيارات
جانب من الزيارات

غزة - فلسطين اليوم

نفذ التجمع الإعلامي الشبابي الفلسطيني، حملة بعنوان "وفاءً لشهداء الحقيقة" لزيارة ذوي الشهداء الصحفيين الذين ارتقوا خلال عدوان الأيام الثمانية على غزة في نوفمبر العام الماضي. 

وشارك في الحملة التي جاءت تزامنا مع الذكرى السنوية الأولى للعدوان، عدد من الصحفيين ومدراء المؤسسات الإعلامية، حيث زار المشاركون ذوي كل من ذوي الزملاء الشهداء: "حسام سلامة ومحمود الكومي المصورين في فضائية الأقصى، ومحمد أبوعيشة مدير إذاعة القدس التعليمية. 

وقال رئيس التجمع الإعلامي توفيق السيد سليم إن هذه الحملة تأتي من باب الوفاء للزملاء الشهداء، والتأكيد على الالتزام بمواصلة مسيرتهم الإعلامية التي تشكّل وجهاً من أوجه مقاومة الاحتلال والتصدي لماكنته الإعلامية المدججة بالباطل وتوشيه الحقيقة. 

وأضاف أن الاستهداف المباشر للصحفيين الفلسطينيين لا سيما خلال العدوان الأخير لن يفت في عضدنا وسنواصل مسيرتنا وانحيازنا للحق الفلسطيني وبذل كل ما بوسعنا لفضح الاحتلال وجرائمه المتواصلة بحق شعبنا، مؤكدا أن الرسالة الإعلامية الفلسطينية كانت قوية وساطعة واستطاعت مواجهة الدعاية "الإسرائيلية" والتأثير في الرأي العام الدولي وهو ما جاء على لسان أكثر من مسؤول "إسرائيلي" في حينه. 

وأثنى السيد سليم على دور الصحفيين الفلسطينيين ومؤسساتهم الإعلامية التي لعبت دورا مهما في تعزيز الجبهة الداخلية وترسيخ معاني الصبر والصمود ما ساهم في الوصول إلى النصر الكبير الذي حققته المقاومة في تلك المواجهة. 

من جانبهم ثمّن ذوي الشهداء الزيارة التي رأوا فيها تجسيدا لمعاني الأخوة والتواصل الاجتماعي البنّاء، وتأكيد على الوفاء والعهد على مواصلة المسيرة الإعلامية التي عمّدها أبنائهم ومن سبقهم بدمائهم وأشلائهم حتى تظل الحقيقة ساطعة رغم محاولات الاحتلال البائسة لطمسها وتشويه صورتها.

 

انشر عبر