شريط الأخبار

روحاني يؤكد اعتراف القوى العالمية بحق ايران الاسلامية في تخصيب اليورانيوم

12:27 - 24 حزيران / نوفمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

اثر الاتفاق النووي الذي ابرم بين طهران و الدول الست الكبرى ، بعث رئيس الجمهورية الدكتور حسن روحاني اليوم الاحد برقية الى قائد الثورة الاسلامية على الخامنئي هنأه فيها بالانجاز الذي حققه الفريق الايراني المفاوض في جنيف مع مجموعة السـداسية الدولية و المتمثل بالوصول الى اتفاق نهائي أولي اعترفت بموجبه القوى العالمية الست بحقوق الشعب الايراني النووية بما فيها حق تخصيب اليورانيوم .  

وقال الرئیس روحانی خاطب قائد الثورة الاسلامیة قائلا " ان ابناءکم الثوریین تمکنوا من احراز الخطوة الاولى من الاتفاق النووی الذی یکفل للشعب الایرانی حقوقه النوویة بما فیها حق تخصیب الیورانیوم و اعتراف الدول الکبرى بذلک ".

و اعتبر الرئیس روحانی ان الاتفاق سیفتح افاقا جدیدة للحفاظ على المکتسبات والتطورات الاقتصادیة والتقنیة التی حققتها الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بهذا المجال .

و اوضح روحانی بان "المفاوضات تخللت رعایة کاملة للخطوط الحمراء للنظام الاسلامی و سارت على نحو اقرت خلالها القوى الکبرى بحقوق ایران النوویة حیث تمکنا من  ایضاح مواقف  ایران الاسلامیة و کسب ثقة الرای العام العالمی و ابداء القوى الکبرى الاحترام للشعب الایرانی" .

و اکد رئیس الجمهوریة ان الحکومة الایرانیة ستمضى قدما و بخطى ثابتة فی مسار تسویة نهائیة لکافة الخلافات" .و اوضح ان الاتفاق المبدئی یتضمن الاعتراف بالحقوق  النوویة وانجازات ابناء ایران الاسلامیة بموازاة وقف وتیرة فرض «العقوبات» الاحادیة و المجحفة فضلا عن رفع البعض منها مما یعنی انهیار نظام الحظر .

و اعتبر الرئیس روحانی ان اطراف التفاوض ادرکت متاخرا بانه لا سبیل امام التوصل لاتفاق نووی سوى ابداء الاحترام المتبادل والتفاوض المشرف مع الشعب الایرانی. کما اوضح ان الاتفاق یصب دون ادنى شک فی مصلحة جمیع دول المنطقة و یدفع بتطور السلم العالمی الى الامام . و اختتم روحانی برقیته بتقدیم الشکر لدعم قائد الثورة الاسلامیة و الشعب الایرانی والترحم على الشهداء النووین لمساندة الحکومة الایرانیة بهذا  الشان .

انشر عبر