شريط الأخبار

القيادي حبيب: استعداد عباس زيارة "رمز الإجرام الكنيست" خطيئة كبرى

11:30 - 24 كانون أول / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم


اعتبر القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطيني الشيخ خضر حبيب، أن استعداد الرئيس محمود عباس لزيارة رمز الإجرام الصهيوني "الكنيست"، خطيئة وجريمة كبرى في حق  شعبنا.

وكان الرئيس عباس قد أبدى خلال مقابلة تلفزيونية مع قناة روسيا، استعداده لزيارة الكنيست، دون شروط من قبل رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، بعد دعوة وجهها الأخير للذهاب للكنيست لـلاعتراف بالحقيقة التاريخية التي تقول أنه لدى اليهود رابط عمره آلاف السنين مع أرض "إسرائيل".

وأضاف الشيخ حبيب، أن هذه التصريحات تأتي في وقت يزداد فيه العدوان "الإسرائيلي" على أبناء شعبنا، وتتصاعد وتيرة الاستيطان والاعتداء على القدس والمقدسات الإسلامية واقتحامات المستوطنين المتكررة لها.

كما بين، أن استعداد عباس زيارة الكنيست يأتي في ظل استمرار تنكر الاحتلال لأبسط الحقوق الفلسطينية، مشدداً على أن هذه التصريحات تُجرئ العدو الصهيوني على ارتكاب مزيد من العنف على أبناء شعبنا.

ونوه الشيخ حبيب، إلى أن هذه الدعوات تنم عن هرولة غير عادية باتجاه المفاوضات وبيع القضية الفلسطينية بأي ثمن، حيث أن الفلسطينيين لم يحصلوا على شئ من العدو بل أن الأخير مازال يزيد في عدوانه ضد شعبنا.

وشدد القيادي في حركة الجهاد، على أن الأولى من الرئيس عباس هو زيارة قطاع غزة، وترتيب البيت الفلسطيني وإعادة اللحمة الوطنية، لمواجهة التغول "الإسرائيلي".

وانتقد استعداد عباس، زيارة الكنيست "الإسرائيلي" الذي وصفه بـ"رمز الإجرام"، وتردده في زيارة قطاع غزة المحاصر الذي يعاني الكثير من المشاكل الحياتية اليومية.

انشر عبر