شريط الأخبار

الأسير أبو وادي من غزة.. إهمال طبي يفاقم وضعه الصحي

09:29 - 24 حزيران / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أفادت جمعية الأسرى والمحررين "حسام"، أن الأسير شريف عبد المنعم أبو وادي (40عاما) من غزة، يعاني أوضاعا صحية صعبة للغاية، مشيرةً إلى أن الاحتلال يماطل في تقديم العلاج اللازم له.

وأوضحت الجمعية أن الأسير أبو وادي القابع في سجن نفحة شعر قبل أسبوع بثقل وانتفاخ مفاجئ في كلتا قدميه، الأمر الذي جعله يطالب بالخروج إلى عيادة السجن للقاء الطبيب.

وذكرت أن بعد فحص الأسير في العيادة أخبره الطبيب بأنه سليم وقدم له حبوب "الأكامول" المسكنة، إلا أن الانتفاخ قد ازداد بعدها تدريجيا وبشكل مخيف، ما تسبب في شعور الأسير بألم متواصل وعدم قدرته على الحركة.

وأضافت الجمعية أن إدارة السجون ما تزال تماطل في علاج الأسير أبو وادي، مؤكدة أن إهمال حالته وعدم فحصه وتقديم العلاج المناسب له كان السبب الرئيسي في تدهور حالته.

وأعربت عن قلقها الشديد على حياته إذا ما استمر هذا التجاهل لخطورة وضعه الصحي، علما بأنه لا زال يعاني من تداعيات صحية لإصابات خطيرة أصيب بها خلال انتفاضة الأقصى قبيل اعتقاله.

من جهتها ناشدت عائلة الأسير أبو وادي من خلال جمعية حسام كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية التدخل للضغط على سلطات السجون لتقديم العلاج المناسب له.

وطالبت العائلة الصليب الأحمر بسرعة إرسال طبيب من أجل إجراء الفحوصات الضرورية له وتزويده بالعلاج المناسب منعا لتدهور وضعه الصحي.

يذكر أن الأسير أبو وادي متزوج ولديه طفلان وكان قد اعتقل عام 2008 بالقرب من الحدود الشرقية لمدينة غزة، وذلك بعد فترة وجيزة من عودته من رحلة العلاج بالخارج عقب استهدافه من قبل طائرات الاحتلال أثناء مرافقته الشهيدين سامي أبو شريعة ومحمد عجور، ما أدي حينئذ إلى استشهادهما وإصابته بإصابات بليغة.

 

انشر عبر