شريط الأخبار

"إسرائيل" تشيد بتحالفها مع أمريكا بعد تلميح ليبرمان إلى نهج جديد

01:36 - 22 تشرين أول / نوفمبر 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

تعهدت "إسرائيل" بالإخلاص لعلاقتها الخاصة مع الولايات المتحدة بعد أن شكك وزير الخارجية أفيجدور ليبرمان فيما يبدو في متانة تلك العلاقة التي وضعتها موضع الاختبار مساعي التوصل إلى اتفاق نووي مع إيران.

ونفى نائب ليبرمان أن التصريحات التي أدلى بها الوزير في كلمة يوم الاربعاء تعني بأي شكل أن "إسرائيل" تبحث عن أصدقاء جدد على حساب تحالفها الوثيق مع الولايات المتحدة.

وفي حين بقي ليبرمان في "إسرائيل" رافق نائبه زئيف إلكين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى موسكو سعيا لإقناع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمعارضة اتفاق بين القوى العالمية الست وإيران يجري بحثه حاليا في محادثات في جنيف.

وقال إلكين لاذاعة الجيش الإسرائيلي من موسكو "لا أؤيد استنتاج أمور بعيدة عن الواقع أننا سنستبدل الآن بحليفتنا الرئيسية غيرها وأن هذا هو هدف الزيارة."

وأضاف "حتى عندما يقع خلاف حول هذه القضية أو تلك... لا أحد يمكن أن يأخذ مكان الأمريكيين."

وإلكين عضو في حزب ليكود المحافظ الذي يتزعمه نتنياهو في حين يقود ليبرمان "حزب إسرائيل بيتنا" اليميني المتشدد المشارك في الائتلاف الحاكم.


ويخوض نتنياهو أخطر خلاف له حتى الآن مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما بشأن الأزمة النووية الايرانية. واعتبر بعض المعلقين في الإعلام الإسرائيلي محادثاته مع بوتين والرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند الذي زار إسرائيل هذا الاسبوع تجاهلا لواشنطن.

ولمح ليبرمان في أول كلمة له كوزير للخارجية بعدما برأته محكمة الاسبوع الماضي من تهمة الفساد إلى أن العلاقات مع واشنطن تأتي من حيث الأولوية في مرتبة تالية لتحديات أخرى مثل إيران والمشاكل الاقتصادية الداخلية.

وقال في مؤتمر اقتصادي "ينبغي إدراك... أن العلاقة مع أكبر حليف استراتيجي لنا الولايات المتحدة .. علاقتها مع إسرائيل .. تضعف."

واضاف أنه حان الوقت لأن تتحول اسرائيل من "سياسة خارجية أحادية الاتجاه" إلى "سياسة تعددية" تقوم على السعي لتعزيز العلاقات مع دول أخرى لم يحددها بالاسم

انشر عبر