شريط الأخبار

الغارات الوهمية تعبر عن حالة الإرباك بين القيادة السياسية والعسكرية الإسرائيلية

09:53 - 22 حزيران / نوفمبر 2013

غزة-خاص - فلسطين اليوم

أكد الخبير العسكري اللواء واصف عريقات، أن الغارات الوهمية التي تشنها طائرات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة تعبر عن حالة القلق والإرباك والتخلخل داخل القيادة السياسية والعسكرية الإسرائيلية.

وأوضح عريقات، أن الهدف الرئيسي من تلك الغارات هو إجهاد رجال المقاومة الفلسطينية وإبقائهم في حالة توتر واستنفار لعدم القدرة على التجهيز والاستعداد لمعركة قادمة، مبيناً أن العدو لا يستطيع أن يشن عملية عسكرية موسعة وكبيرة على قطاع غزة.

وكانت طائرات الاحتلال الإسرائيلي قصفت قبل أيام مواقع عسكرية تابعة لسرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في مناطق متفرقة من قطاع غزة إضافة إلى أراضي زراعية خالية.

وتشن الطائرات الحربية الإسرائيلية سلسلة من الغارات الوهمية فوق مناطق متفرقة من قطاع غزة، وتحدث أصوات انفجارات شديدة، تزامناً مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع والطائرات المروحية في بعض الأحيان.

وشدد اللواء عريقات في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية، اليوم الجمعة، على أن "إسرائيل" تعيش مأزق كبير ومشاكل متزايدة بين القيادة العسكرية والسياسية وهي تحاول أن ترسل رسائل متعددة إلى الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها من خلال الغارات التي تشنها على قطاع غزة.

ولفت إلى أن "إسرائيل" تريد أن تقول لحلفائها أنها تستطيع أن تشعل المنطقة ناراً وقتما تشاء بهدف الضغط على أمريكيا وحلفائها لضرب "إيران" و"سوريا".

وبين اللواء عريقات، أن حلفاء "إسرائيل" لديهم قناعة بأن الجندي الإسرائيلي لم يعد قادر على إدارة المعركة والانتصار في أي أعمال عسكرية تشنها "إسرائيل" في المنطقة، إضافة إلى أن الجندي الإسرائيلي سيجلب لهم مردود سلبي يجعلهم ملاحقين كمجرمين حرب في كافة المحافل الدولية.

وقال عريقات: "إن القيادة العسكرية الإسرائيلية فشلت في عملياتها العسكرية ضد غزة ولبنان ولم تحقق أهدافها، والحكومة الإسرائيلية فشلت أيضاً في تحقيق السلام مع السلطة الفلسطينية وفشلت في إقناع أمريكا لضرب سوريا وإيران ما أحدث خلل وإرباك كبير في صفوف القيادة الصهيونية السياسية والعسكرية".

كما أكد اللواء عريقات أن الأزمة الإسرائيلية الأمريكية قد تترجم بعدوان جديد على غزة من خلال قصف مواقع خالية أو  قصف بحري من الزوارق الحربية أو اجتياح محدود في الأراضي الشرقية ولن ترتكب "إسرائيل" خطاءً لشن عدوان موسع لان ذلك ليس لمصلحتها في ظل التطورات الكبيرة للمقاومة".

انشر عبر