شريط الأخبار

مصر تسترد تراثها المسروق بمساعدة فرنسا

09:17 - 22 تشرين أول / نوفمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

تسلمت السفارة المصرية في باريس ستة قطع أثرية مصرية مسروقة منذ عام 2011، وتم تهريبها إلى الخارج.

وقام وفد من وزارة الداخلية الفرنسية بتسليم القطع الآثرية لسفير مصر لدى فرنسا محمد مصطفى بحضور عدد من أعضاء السفارة.

وأعرب السفير خلال اللقاء الذي جرى في مقر السفارة المصرية بباريس عن شكره وتقديره للوفد الفرنسي، الذي يمثل المكتب المركزي لمكافحة تهريب الممتلكات الثقافية، للجهود التي بذلها لمساعدة مصر على استرداد القطع الأثرية المسروقة.

من جانبه، قال رئيس المكتب المركزي لمكافحة تهريب الممتلكات الثقافية الكولونيل ستيفان جوفينى: «إن الجانب الفرنسي حرص على تسليم مصر هذه القطع نظراً لأهميتها التاريخية والأثرية»

لافتاً إلى أن أربعة قطع من بين ستة، تم تهريبها إلى بريطانيا ولكن عثر عليها في فرنسا.

انشر عبر