شريط الأخبار

الشمالية تهدد بتحويل القصر الرئاسي الكوري الجنوبي إلى بحر من النار

08:27 - 22 تموز / نوفمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

هددت كوريا الشمالية اليوم الجمعة بتحويل القصر الرئاسي الكوري الجنوبي إلى "بحر من النيران"، في حال محاولة سيول استفزازها مرة أخرى.

وأفادت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) نقلاً عن وكالة الأنباء المركزية الكورية أن رئاسة قوات الجبهة الجنوبية الغربية للجيش الكوري الشمالي أصدرت بياناً أشارت فيه إلى الرئيسة الكورية الجنوبية بارك كون هيه بالاسم.

وجاء في البيان انه "في حال تجرأ الجنوب مرة أخرى باستفزاز الشمال، فإن قواتنا المسلحة لن تفوت الفرصة لتظهر عزمها الراسخ".

ويأتي هذا الإعلان قبل يوم من الذكرى السنوية الثالثة لقصف كوريا الشمالية لجزيرة "يونبيونغ" الكورية الجنوبية في البحر الأصفر.

يذكر ان الهجوم على جزيرة يونبيونغ، وهو أول عمل عسكري ضد الأراضي الكورية الجنوبية منذ الحرب الكورية (1950-1953)، خلف أربعة قتلى بينهم مدنيان.

وأضاف البيان انه "قبل 3 سنوات، كان الانتقام يقتصر على يونبيونغ، ولكنه في المستقبل سوف يشمل المكتب الرئاسي وغيره من مراكز حكومة كوريا الجنوبية الدمية"، مهدداً بتحويل القصر الرئاسي إلى "بحر من النيران".

وتابع "إنه إذا كانت سيول قد نسيت الهزيمة الساحقة التي تلقتها في الماضي، فإنها ستواجه أكبر مأساة ، إذا ارتكبت أي نوع من الاستفزازات الوقحة".

وفي ما يتعلق بتحرك كوريا الجنوبية لإحياء ذكرى قصف يونبيونغ يوم غد السبت، قالت رئاسة قوات الجبهة الجنوبية الغربية ان "سيول تحاول جعل الأمر يبدو كما لو ان الشمال هو الذي بدأ الهجوم". وأضافت إن الجنوب يحاول التأثير في الرأي العام وتشويه السبب الحقيقي في قصف الجزيرة الكورية الجنوبية.

وتزعم كوريا الشمالية بأن الجنوب هو الذي بدأ بإطلاق النار على أراضيها.

انشر عبر