شريط الأخبار

قاسم: اجتماع الصحفيين العرب بفلسطين لا يخدم إلا الصهاينة

07:39 - 21 حزيران / نوفمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

 نفى أستاذ العلوم السياسية بجامعة نابلس الفلسطينية الدكتور عبد الستار قاسم أن يكون في قرار اتحاد الصحفيين العرب بعقد اجتماعه المقبل في رام الله أي دعم للفلسطينيين.

 وأكد أنه قرار "تطبيعي" قال بأنه لا يخدم إلا المصلحة الصهيونية.
وأوضح قاسم في تصريحات لـ "قدس برس" أن زيارة الصحفيين العرب إلى فلسطين وهي تحت الاحتلال هي مشاركة للاحتلال في جرائمه ضد الفلسطينيين، وقال: "أي عربي يزور فلسطيني الآن وهي تحت الاحتلال هو مطبع مع الكيان الصهيوني، فالزائر بحاجة إلى تأشيرة من "إسرائيل"، ولا بد أن يدفع رسوما للحصول عليها وأيضا لاجتياز المعبر، وهذا معناه أنه سيدفع على الأقل مائتي دولار لأجل ذلك للخزانة "الإسرائيلية"، وهذا المبلغ يكفي لشراء ألف رصاصة كافية لقتل ألف فلسطيني".
وأضاف: "أهلا وسهلا بكل العرب في فلسطين بعد التحرير، نحن نريدهم أن يأتوا إلى فلسطين محررين لا مطبعين".
وأشار قاسم إلى أن الكيان الصهيوني "ناضل من أجل أن تفتح الحدود العربية أمام زيارته، وأن هذا عمل يكسر الحواجز النفسية"، وقال: "الادعاء بأن اتحاد الصحفيين عندما يعقد دورة له في رام الله إنما يدعم الفلسطينيين ادعاء غير صحيح، هم يقفون مع السلطة الفلسطينية ومع "إسرائيل"، وهؤلاء لا يمثلون الفلسطينيين في شيء".

 

انشر عبر