شريط الأخبار

حمدونة : الجرائم التى ترتكب بحق الأسرى تحتاج لحالة استنهاض عامة

01:08 - 21 حزيران / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

استهجن الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات حالة الصمت اتجاه الجرائم التى ارتكبتها إدارة سجن عسقلان ومصلحة السجون بشكل عام اتجاه الأسرى والتى وصلت لحد الضرب والعزل والتغريم بالمال والاستمرار بقطع الكهرباء ومصادرة جميع الأجهزة الكهربائية وجميع مقتنيات الأسرى ومنعهم من الزيارات ومنعهم من الفورة والكنتينة.

كما جرى إحداث شروخ في الأسقف والجدران للنيل من الأسرى فى سجن عسقلان ، بالاضافة لتكسير الخزن الموجودة داخل الغرف وتحطيهما بالكامل و خلع البلاط ، و سكب مواد التنظيف والزيت على الأغطية والملابس الشخصية للأسرى.

وأكد حمدونة أن إدارة مصلحة السجون تستفرد بالأسرى فى هذه الآونة ، الأمر الذى يجعلنا أكثر مسئولية والبدء بخطوات اسنادية للأسرى على كل الصعد ، وطالب القوى الوطنية والاسلامية ووسائل الاعلام والجميع من متخصصين وباحثين ومؤسسات رسمية وأهلية وجمعيات حقوق الإنسان والمنظمات المتضامنة مع الأسرى أن تشكل جدار حماية ودعم ومساندة للأسرى لوقف انتهاكات الاحتلال بحقهم .

انشر عبر