شريط الأخبار

لم نسقط خيار العمليات الاستشهادية من حساباتنا

سرايا القدس: خروقات التهدئة قد تؤدي لانهيارها وعملية "عاصي" أجبرت الاحتلال على القبول بشروط المقاومة

10:42 - 21 حزيران / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكدت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن الخروقات الصهيونية المستمرة لاتفاق التهدئة يمكن أن تؤدي إلى انهياره في أي لحظة .

وقال أبو احمد الناطق الرسمي باسم السرايا في تصريح صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه أن عمليات التوغل المتكررة لقوات العدو على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة وقصف مواقع المقاومة والمنشآت المدنية وأراضي المواطنين يمكن أن تشكل بداية لانهيار هذا الاتفاق إذا لم تتوقف بشكل نهائي .

وأكد أبو احمد أن من حق المقاومة التصدي للتوغلات الصهيونية بكل الوسائل الممكنة حتى لا تصبح حدود غزة مستباحة للعدو يدخلها وقتما يشاء .

وجدد الناطق باسم السرايا تأكيده على ضرورة توحد جميع الفصائل في خندق الجهاد والمقاومة لمواجهة أي عدوان قادم وعدم الدخول في مناكفات سياسية قد تؤثر على قوة وصلابة الجبهة الداخلية الفلسطينية .

ومن جانب آخر أكد أبو احمد على أن سرايا القدس لم تسقط خيار العمليات الاستشهادية من حساباتها رغم حملة المطاردة والملاحقة التي تشنها أجهزة الاستخبارات الصهيونية ومن يتعاون معها على كوادرها ومجاهديها في الضفة الغربية ، مؤكدا على أن العملية البطولية التي وقعت في " تل أبيب " في مثل هذا اليوم وخطط لها وأشرف عليها الشهيد القائد في سرايا القدس" محمد عاصي "  كانت من أهم الأسباب التي دفعت العدو للموافقة على اتفاق التهدئة .

انشر عبر