شريط الأخبار

وزير صهيوني يطالب باعادة تقييم زيارات عائلات الأسرى الفلسطينيين

08:14 - 20 تشرين أول / نوفمبر 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال ما يسمى بــ " وزير الأمن الداخلي" في حكومة الاحتلال "يتسحاق اهارونوفتش" انه "يجب ان تتم دراسة وإعادة تقييم زيارات عائلات الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، في أعقاب التخطيط الذي تم لخطف وقتل الجندي تومار حزّان من المعتقل".

ووفقاً للموقع الالكتروني لـ "القناة السابعة" في تلفزيون العدو فإن اقوال "اهارونوفتش" هذه جاءت في سياق النقاش الذي دار في جلسة الكنيست صباح اليوم والذي تناول مقتل الجندي حزّان، وان التخطيط لخطفه وقتله جاء من داخل السجن.

وجاء هذا النقاش بناء على طلب من عضو الكنيست من البيت اليهودي موتي يوغاف الذي دعا الى "وقف تقديم الهبات والنوايا الحسنة للمعتقلين الذين استغلوا ذلك بالتخطيط لخطف وقتل الجندي حزّان".

وجاء في اقوال الوزير اهارونوفتش ايضاً: "منذ 30 عاماً والمعتقلين الامنيين يتمتعون بحق زيارة اقاربهم من الدرجة الاولى وذلك تطبيقاً لقواعد القانون الدولي، ومع ذلك وعلى ضوء ما حصل فإننا سنجري تقييماً معمقاً للوضع، لكي لا تقع مثل هذه السيناريوهات مرة اخرى".

ويشار الى انه جاء في لائحة الاتهام المقدّمة ضد نضال عمار المتهم باستدراج الجندي حزّان وقتله ان ذلك تم بناء على توجيه وتخطيط من شقيقه نور الدين المعتقل من خلال إحدى الزيارات العائلية له حيث اخبر شقيقه بإنه "يريد جلعاد شليط 2" اي يريد خطف جندي من اجل مبادلته بالمعتقلين.

انشر عبر