شريط الأخبار

سرايا القدس: تصعيد الإحتلال دليل 'إفلاسه' والمقاومة مستعدة

03:24 - 20 تشرين ثاني / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم


 أكد الناطق باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أبو أحمد أن التصعيد الإسرائيلي خلال الأسابيع الماضية دلالة واضحة على إفلاس العدو الصهيوني أمام إرادة وصمود الشعب الفلسطيني ومقاومته.

وأوضح أبو أحمد أن العدو يريد من وراء ذلك التصعيد "المفلس" أن يذكر أهالي قطاع غزة أن لديه قوة عسكرية وانه سيواصل عدوانه، مشيراً أن المقاومة الفلسطينية على أتم الاستعداد في أية جولة تُفرض عليها.

وقال أبو أحمد في رسالة للعدو الإسرائيلي :"نذكر العدو الإسرائيلي أن المقاومة على الحدود جاهزة وهذا ما ظهر جلياً في الأسابيع الأخيرة عندما تصدت سرايا القدس وكتائب القسام للقوات المتوغلة شرقي خانيونس والمناطق الحدودية"، مضيفاً "نحن موجودين على الأرض وعلى الحدود رغم كل ما قدمناه من تضحيات".

في سياق متصل، أكدت حركة المجاهدين على لسان الناطق باسمها (ابو عمر) أن المقاومة الفلسطينية ترصد خروقات التهدئة التي أبرمت بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي برعاية مصرية.

وقال أبو عمر خلال مقابلة مع احدى الفضائيات:"نرصد خروقات التهدئة باستمرار والعدو الإسرائيلي يعلم أن يد المقاومة ليست قصيرة على الرد وان رد المقاومة على تلك الخروقات سيكون قاسياً وحاسماً".

يشار أن قوات الاحتلال تحاول خرق بنود التهدئة الموقعة مع المقاومة الفلسطينية عقب انتصار (معركة السماء الزرقاء 2012) وذلك برعاية مصرية، وكان آخر تلك الخروقات مساء امس الثلاثاء عندما قصفت قوات الإحتلال أهداف عدة في جنوب قطاع غزة، هذا ولم يبلغ عن وجود إصابات جراء القصف الغاشم.

 

 

انشر عبر