شريط الأخبار

الفصائل الفلسطينية تدين الانفجار الانتحاري الذي استهدف السفارة الإيرانية في بيروت

04:26 - 19 تموز / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أدانت الفصائل الفلسطينية بشدة التفجير الإرهابي الذي استهدف مبنى السفارة الإيرانية في بيروت صباح اليوم الثلاثاء وادى إلى وقوع عدد كبير من الضحايا من بينهم المستشار الثقافي للسفارة الإيرانية .

فقد ادانت حركة الجهاد  الإسلامي في فلسطين بشدّة التفجيرات الانتحارية التي استهدفت السفارة الإيرانية في بيروت صباح اليوم، وأودت بحياة العديد من المدنيين الأبرياء العزّل.

وقال ابو عماد الرفاعي ممثل الحركة في لبنان :" إننا نعتقد أن أي عمل إرهابي يستهدف زعزعة أمن لبنان واستقراره ليس بعيداً عن الأيادي الصهيونية التي تسعى لتأجيج نار الفتنة وتفجير أوضاع المنطقة.

وتقدم الرفاعي بالعزاء إلى أسر الضحايا ونترحم عليهم، ونتمنى الشفاء العاجل والسلامة للجرحى والمصابين.

كما ادانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الانفجار المروع الذي وقع في بيروت اليوم الثلاثاء 19/11/2013 وراح ضحيته عشرات الأشخاص.

وقال الحركة في بيان لها:" إننا إذ نتقدم بالتعازي لأهالي الضحايا، ونسأل الله الشفاء العاجل للجرحى، فإننا نؤكد رفضنا اللجوء للعنف ضد الأبرياء بأشكاله كافة، واستنكارنا لكل ما يؤدي إلى المس بالأمن والاستقرار في لبنان، وكل دولنا العربية والإسلامية".

ودعت حماس الأشقاء اللبنانيين إلى الوحدة والتضامن وتجنيب لبنان وشعبه التوترات والصراعات.

في حين قالت الجبهة الشعبية القيادة العامة عن  الإرهاب الصهيوني ضد السفارة الإيرانية في بيروت لن ينقذ أعداء تحالف المقاومة من السقوط .

وجاء في بيان الجبهة  أن التفجير الإرهابي ضد سفارة الجمهورية الإسلامية في إيران بعد تصاعد حملة التهديدات الصهيوني بضرب القدرات النووية الإيرانية السلمية ويتزامن ذلك مع الحرب الكونية التي تشن ضد سورية، في الوقت الذي بدأت ملامح الانتصار تتجسد على أرض الواقع في مواجهة أعداء تحالف المقاومة.

واكدت الجبهة في بيان لها على موقفها التحالفي المبدئي مع الجمهورية الإسلامية الحاضنة الإستراتيجية والداعم العقائدي للقضية الفلسطينية .

ورات الجبهة بأن تلك الأعمال الإرهابية التكفيرية الصهيونية لن تنقذ المشروع الصهيوني التدميري ورموزه وأدواته من السقوط ومعاً سنمضي على طريق الحق والحرية حتى تحرير كامل التراب الوطني الفلسطيني من النهر إلى البحر ..

كما أدانت الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين التفجير الإرهابي الذي شهدته منطقة بئر حسن في بيروت وذهب بنتيجته عشرات المدنيين الأبرياء، معتبرة "أن المستفيد الوحيد هو العدو الاسرائيلي الذي طالما سعى إلى زرع الشقاق والانقسام بين أبناء الشعب الواحد تسهيلا لفرض مشاريعه على المنطقة وشعوبها".

ودعت الجبهة الشعب اللبناني وجميع تياراته السياسية إلى إدراك المخاطر التي تتهدد لبنان على مختلف المستويات ما يتطلب من الجميع اعلاء المصلحة العليا وتفويت الفرصة على كل العابثين بأمن لبنان واستقراره".

انشر عبر