شريط الأخبار

وقفة تضامنة مع قناة القدس في الذكرى الاولى لاستهدافها

06:07 - 18 حزيران / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

نظم منتدى الإعلاميين الفلسطينيين مساء الاثنين وقفة تضامنية مع قناة القدس الفضائية في الذكرى السنوية الأولى لقصف مكتبها بغزة من قبل طائرات الاحتلال الإسرائيلي خلال حرب الأيام الثمانية.

وقال مدير مكتب قناة القدس في غزة عماد الإفرنجي في كلمة له خلال الوقفة إنّ الاحتلال نجح في تغييب صوت الصحفيين باستهدافهم المباشر، لكنه لم ينجح بمس عزيمتهم وإرادتهم.

وأضاف مخاطبا الصحفيين الذي تجمعوا أمام برج شوا وحصري وسط مدينة غزة مساء الاثنين "السلاح الذي تملكوه يكون أحيانا أشد قوة من رصاص الاحتلال، وإن الصور التي تبثوها أزعجتهم أيضا، ودقة الخبر الذي تنقلوه أصابهم بمقتل حسب اعترافاتهم".

وعاتب الإفرنجي كافة المؤسسات الحكومية والأهلية والشعبية التي لم تقدّم أي مساعدة للمؤسسات الإعلامية التي تعرضت للقصف، ومن بينها قناة القدس.

وأوضح أنه بعد ثلاثة أشهر تم إعادة بناء المكتب بقدرات ذاتية، مشيرًا إلى أن خسائر القناة بلغت نحو 130 ألف دولار، داعيا كافة الجهات الإعلامية الدولية والعربية للوقوف الحقيقي مع الصحفيين الفلسطينيين والعمل على محاسبة الاحتلال على جرائمه بحق الإعلام.

من جانبه، قال رئيس المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان راجي الصوراني إن الإعلام الفلسطيني كان له الأثر الكبير في إبراز معاناة الشعب ونقلها للعالم بكل مهنية وشجاعة.

من جهته، قال مدير شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية أمجد الشوا إنه "لن يهدأ لنا بال حتى يحاسب الاحتلال على جرائمه المختلفة وعلى رأسها استهداف الصحفيين".

وأضاف "منظمات المجتمع الأهلي تقف في صف واحد بالنضال من أجل نيل حقوق الشعب الفلسطيني كافة وتقديم قادة الاحتلال المسؤولين عن استهداف الصحفيين للمحاكم الدولية".

أما المصور الصحفي في قناة القدس خضر الزهار الذي بترت قدمه خلال استهداف مكتب القناة بالحرب الأخيرة، أوضح أنّ قصف الاحتلال للمكاتب الصحفية كان بهدف لإخراس صوت الحقيقة، "لكننا سنواصل العمل في التقاط الصور التي تفضح جرائمه".


قناة القدس

قناة القدس

قناة القدس

قناة القدس

قناة القدس

قناة القدس

قناة القدس

قناة القدس

قناة القدس

قناة القدس

انشر عبر