شريط الأخبار

الاحتلال يمنع عائلة الأسيرة منى قعدان من زيارتها

12:04 - 18 تشرين أول / نوفمبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

منعت سلطات الاحتلال عائلة الأسيرة منى قعدان من بلدة عرابة جنوب جنين، والمعتقلة في سجن هشارون، من زيارتها.

وطالب محمود قعدان شقيق الأسيرة، اليوم الاثنين، كافة المؤسسات الحقوقية وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي بالضغط على حكومة الاحتلال الإسرائيلي من أجل السماح للعائلة بزيارتها.

وذكر قعدان أن بعض أفراد العائلة يتم إصدار التصاريح لهم وحينما يذهبون للزيارة يتم إبلاغهم بالمنع بالرغم من وجود التصاريح.

 واعتبر نادي الأسير الفلسطيني أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي وبتكثيف المنع من زيارة ذوي الأسرى لأبنائهم داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي والذي زادت نسبته عن 30% بين جزئي وكلي، إنما تهدف إلى حرمان الأسرى من لقاء عائلاتهم تحت حجج أمنية واهية أو حسب ادعائها نظرا لعدم وجود صلة قرابة.

وأشار أمين سر نادي الأسير الفلسطيني راغب أبو دياك إلى أن عملية المنع تشكل خرقا واضحا لنصوص اتفاقية جنيف الرابعة وخاصة البند '116' من اتفاقية جنيف الرابعة ' والتي تجيز للأسير باستقبال الزائرين بين كل فترة وأخرى وذلك بشكل متواصل وفي الحالات الطارئة بشكل سريع.

وأضاف أبو دياك أن غالبية الممنوعين هم من كبار السن من آباء وأمهات وأشقاء الأسرى، حيث حكومة الاحتلال الإسرائيلي تستخدم هذا الأسلوب في سبيل التضييق النفسي والاجتماعي بحق الأسرى داخل سجون الاحتلال.

يذكر أن الأسيرة قعدان اعتقلت لأكثر من مرة وأمضت داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي ما يزيد عن ثلاث سنوات ونصف، وأفرج عنها بصفقة شاليط قبل أن يعاد اعتقالها.

انشر عبر